أخبار التعليم “تدريب وابتعاث الرياض​” تؤهل ​11 ألف معلم بـ225 برنامجاً
أخبار التعليم “تدريب وابتعاث الرياض​” تؤهل ​11 ألف معلم بـ225 برنامجاً

أعلنت رئاسة التدريب التربوي والابتعاث بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض (بنين)، انطلاق عمليات التدريب التربوي (بنين)، أَثْناء الفصل الدراسي الثاني على 225 برنامجاً في 6 مراكز مُوَزعة على اتجاهات الرياض الخمس.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل مدير رئاسة التدريب التربوي والابتعاث محمد بن سليمان الهويريني: إن الإدارة تستهدف هذا العام تدريب 11 ألف معلم، وسيكون التدريب عليها أَثْناء الفترة الصباحية؛ حيث يحق لكل معلم الحصولُ على دورتين تدريبيتين أَثْناء الفصل الدراسي الواحد.

ونوّه بأنه دخل خطة هذا العام 16 حقيبة تدريبية جديدة، وأنه بإمكان راغبي الحصول على الإيفاد وإكمال الدراسات العليا وبرنامج “خبرات” وغيرها، الاستفادةُ من تِلْكَ الدورات التدريبية المعتمدة بصورة رسميةً في وزارة التعليم.

وأضاف “الهويريني” أن خطة رئاسة التدريب التربوي والابتعاث هذا العام تحتوي على أكثر من 120 عنواناً تدريبياً بتكرارات مختلفة؛ وذلك في عدة مجالات هي: المجال التعليمي، المجال القيادي، تطوير الذات، مع تغطية كل التخصصات التعليمية والإدارية.

وأشار إلى أن هناك كل سَنَة خطة موازية للخطة المعتمدة (خارج الخطة)، يتم التدريب فيها على المشاريع الوزارية إضافة إلى برامج المسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع واللقاءات الإثرائية وورش العمل، يستفيد منها ما يقارب العدد المستهدف للبرامج داخل الخطة.

وذكر “الهويريني” أنه بإمكان كل معلم أو وكيل أو مرشد أو قائد أو مشرف تربوي التدربُ من مركز التدريب التربوي القريب منه؛ حيث تشمل قائمة المراكز مركزَ تدريب الوسط، ومركز الشمال، ومركز الشرق، ومركز الغرب، ومركز الجنوب، إضافة إلى مركز القيادات التربوية.

ونوّه “الهويريني” بأن الإدارة قَامَتْ بالأنتهاء مؤخراً من تقديم برنامج مكثف لمشرفيها أَثْناء وَقْتُ الامتحانات السَّابِقَةُ، احتوى على 6 أيام تدريبية هي: التعلم السريع، التوستماسترز، وتصميم الدروس التعليمية، وقُدمت على مدار أسبوعين.

وأضاف أن البرنامج يأتي ضمن تطوير المهارات المهنية لمشرفي التدريب التربوي وتزويدهم بكل جديد من مهارات التدريب؛ حيث يُعد برنامج التوستماسترز برنامجاً عالمياً أُسس قبل 70 سَنَة وفيه يتم إعداد رُؤَسَاءُ الخطابة والإلقاء في الدول العالمية.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل “الهويريني”: إن التعلم السريع الذي يركز على النتائج التي يتم تحقيقها وليس الوسائل، ويقوم على مبادئ؛ منها: البيئة الإيجابية، والمشاركة الفعالة من المتعلمين والتعاون بينهم؛ فيما يركّز برنامج “تصميم الدروس التعليمية” على التصميم الفعال للعروض التقديمية بأفضل وأحدث الوسائل التقنية.

​ورَسَّخَ أن الإدارة بدأت بالتوسع في البرامج المجتمعية لهذا العام؛ حيث عقدت وتسعى إلى عقد شراكات نوعية بين الإدارة والجهات الأخرى، ومن ضمن الشراكات: الشراكة مع مركز الملك عبدالعزيز للحوار والوطني؛ من أَثْناء تنفيذ برنامج “سفراء حوار الإنسانية”.

وختم بأن الإدارة لديها عدد من المبادرات؛ منها الحصول على شهادة الأيزو في الجودة، وقريباً تَحْرِير موقع متطور لإدارة التدريب المطور مع تطبيق إلكتروني لكل ما يحتاجه المتدرب من رئاسة التدريب التربوي والابتعاث، إضافة إلى معرض متخصص للتدريب هو الأول من نوعه.

المصدر : غاية التعليمية