​​«الفاو»: برنامج لتقيل الفاقد في العنب والطماطم بتمويل 2.3 مليون دولار - بالحُجَّة والدليل
​​«الفاو»: برنامج لتقيل الفاقد في العنب والطماطم بتمويل 2.3 مليون دولار - بالحُجَّة والدليل

​​«الفاو»: برنامج لتقيل الفاقد في العنب والطماطم بتمويل 2.3 مليون دولار القلم الحر، إشراقة جميلة في يوم جديد عبر موقعنا حيثٌ نحرص دائماً أن نقدم محتوي رائع من الأخبار الريادية المميزة ، نود أن تعجب زوارنا الكرام في الوطن العربي , وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الحقيقية بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية.

عبر موقع القلم الحر من قلب الحدث نتابع جميع الأخبار الحديثة ونقوم برصدها وتحليلها من اجل الريادة والحدث الخبري حيثُ اشترك لتصلك أهم الأخبار

عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل حسين جادين، ممثل منظومة الاغذية والزراعه للأمم المتحدة «فاو»، إن مشروع تقليل الفاقد المهدر من الغذاء من ابرز المشروعات التي تقوم بها المنظمة في الوقت الحالي، موضحا أن المشروع يتم تمويله من أَثْناء الوكالة الإيطالية للتنمية، مقدرا حجم تمويله ٢.٣ مليون دولار.

وأضاف جادين لـ«القلم الحر» على هامش حفل إفطار الأحد، مع بنك الطعام لإطلاق مبادرة تقليل الهدر من الطعام، أن التمويل في المشروع يخصص لتدريب المزارعين والمرشدين الزراعين وعمل وحدات نموذجية للشباب والسيدات للتجفيف بالنسبة للطماطم والعنب، موضحا ان المشروع مشترك مع تونس،التي اختارت تقليل الفاقد في اللبن والقمح.

وتابع: «مصر أختارت الطماطم والعنب بإعتبارها من المحاصيل الأكثر تعرضا للتلف موضحا ان الفاقد يصل في الطماطم لنسب تترواح بين ٤٠و٥٠٪، بجانب أهمية وتِلْكَ المحاصيل للاقتصاد والسوق المصري».

وأشار جادين إلى أن قطاع الفاكهة والخضروات قطاع هام جدا واساسي لمصر من حيث توريد العملة الصعبة لمصر، وتابع: «المنظمة تستهدف تقليل الفاقد 0فِي المائة على عدة مراحل، وهناك مشروع مع وزارة التموين والتجارة الداخلية يستهدف تقليل الفاقد في القمح المستورد، من أَثْناء برامج حوارية مع القطاعين العام والخاص»، مشيرا إلى أن 60فِي المائة من موردي القمح من القطاع العام و40فِي المائة من القطاع الخاص.

وأضاف أن البرنامج يستهدف تسهيل الإجراءات وتقليل الفاقد على المواني وتوسيع السعة التخزينية للصوامع، موضحا أن الفاو قدمت تَحْصِيل لقطاع الحبوب في مصر وكفائته وامكاناته حتى تتتمكن مصر من توفير الموارد اللازمة للاستيراد.

ولفت إلى أن الدولة ممكن أن توفر أكتر من 70 مليون دولار لو أتبعت الممارسات الصحيحة للإستيراد، مشيرا إلى أن المنظمة اقترحت من أَثْناء البرنامج تغيير مَسَارَاتُ طرح (المناقصات)، وتوسيع كفاءات الموانئ، وزيادة السعة التخزينية وتحسين مناطق التخزين، وتقليل وَقْتُ الانتظار عالموان مقدار تكلفة الخبز المدعم على الدولة ٢.٣مليون دولار.

وبالنسبة للمشاريع الخاصة بالفاو في مصر، أشار إلى أن المنظمة من سنة 1978 إلى الآن تعمل مع كافة الجهات المعنية منها وزارات «التموين والزراعة والري» لتطوير منظومة الغذاء في مصر.

وعن اتجاه الدولة لتقليص مساحة الأراضي الزراعية لبعض المحاصيل كثيفة إستهلاك المياه كالأرز وقصب السكر، رَسَّخَ أن تِلْكَ سياسات عامة يجب أن يتبعها سياسات أخرى كالنوسع في المساحات الرأسية المحاصيل، ويجب على الحكومة إتخاذ ممارسات زراعية وصناعية حتى تتمكن من الوصول للسوق العالمية .

وأضاف ان من الممكن التفكير في بدائل مثل زراعة المحاصيل التي تعتمد في الزراعة على القليل من الماء لافتا إلى أن الوزارة تدرس حالياتجربة الصين من زراعة الأرز بماء البحر المالح حيث تم سفر بعثة من وزارة الزراعة المصرية بالفعل للصين لدراسة التجربة.

وأوضح إنه يمكن كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام التوسع في زراعة البقوليات كبديل الأرز بإعتبارها لا تستهلك كميات كبيرة من المياه، ورَسَّخَ على ان مصر قد شهدت طفرة كبيرة في تصدير الفاكهة والخضروات.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل جادين إن الفاو عملت من قبل مع مركز البحوث الزراعية لتقليل الفاقد من القمح في مصر حيث أقامت تدريبات للمهندسين الزراعيين والمزارعين والمرشدين وتم تقديم معدات لمركز البحوث الزراعية من تقليل الفاقد ونوعية الحصاد ( القمح)، وعملت ايضا مع الهيئة العامة للثروة السمكية.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل معز الشهدي الرئيس التنفيذي لبنك الطعام المصري ،إن البنك يعمل على عدة محاور رئيسية للقضاء على الجوع في مصر من بينها تحديد المستفدين وتحديد المواطنين الاكثر احتياجا الغير قادرين ككبار السن والمراءة العيلة والاسر التي اصيب عائلها بمرض مزمن أو عجز

وتابع، ان الجمعية عندما بدأت عملها فِي غُضُون ١٢سَنَة كان هناك نحو ٣٢ الف جمعية تستهدف نفس للغرض إلا ان ٢٠%علي اقصي تقدير منها كان يعمل على النحو الصحيح وذلك لعدة اسباب من بينها ان ٦٠%من الجمعيات ليس لديها قاعدة بيانات سليمة وتحديد معاير المستحقين أو تكرار أَغْلِبُ الاشخاص لدي عدة جمعيات

أوضح انه حاليا هناك نحو ٩٠٠٠ جمعية تحت قيادة بنك الطعام بتصنيفات مختلفة، وتبلغ نسبة الجوع في مصر حاليا ٢٧.٨فِي المائة من التعداد السكاني، بينما تحضر نسبة الهدر في الغذاء إلى ٣٢فِي المائة

وتابع: «البنك يؤمن بأهمية عدم إهدار الطعام ويتم التنسيق مع الفنادق والمطاعم بالتعاون مع غرفة المنشأت الفندقية حيث يتم توفير نحو ١٩ مليون وجبة شهريا».

أوضح ان بنك الطعام حاليا يشرف على ٣٣ بنك بمنطقة الشرق الاوسط وافريقيا بينما نجح في تطوير ٦١بنكا.

ورَسَّخَ الشهدي ضرورة عمل الجمعيات بطريقة مؤسسية وتظيم العمل الخيري لافتا إلى ان بنك الطعام إِسْتَفْتاح في العام الاول له بتوصيل اللحوم ل٣٦الف اسرة من أَثْناء صكوك الاضاحي وتعليب نحو ٦٠ الف علبة باللحوم ومشتقاتها توزع على ٥٠٠٠اسرة بلغت حاليا ٢٠مليون علبة وتوزيع اللحوم الاضاحي ل١.٨مليون اسره

أضاف الرئيس التنفيذي للبنك ان بنك الطعام يعد اول مؤسسه تتحدث عن اهمية عدم هدر الطعام وقد اوضحت تَحْصِيل من منظمة الفاو نسبة الهدر بعدة سلع منها الحبوب

وأشارت الدراسه إلى ان نسبة الهدر بها ٤٣%من اجمالي الانتاج و٥٩فِي المائة هدر في المأكولات البحرية و٦٤%في الخضروات والفواكه و٢١%في الالبان و٢٥%في اللحوم ليسجل المتوسط العام الهدر نحو٤٢ %بينما نسبة الجوع على مستوي الدول العالمية لا تتجاوز ١٢فِي المائة

ورَسَّخَ أن تِلْكَ النسب تؤكد على اهمية الحفاظ على الطعام والقدرة على القضاء على الجوع نهائيا من أَثْناء عدم الاهدار في الطعام

وأوضح أن البنك لديه استثمارات تشمل ٣ مزارع تسمين ومزرعة ألوان تم استيراد الابقار من هولندا وفرنسا وتقدر متوسط انتاجيتها من الالبان يوميا ٣٦ لترا مقابل ٨و١٠ لتر للأبقار المحلية بجانب استثمارات في قطاع النقل والدخول بشراكة مع المزراعين حيث استطاع البنك توفير احتياجتها محصول الارز باكمله أَثْناء العام الماضي من أَثْناء هذا النظام بجانب ايضا مصانع للتعپئة والتغليف

ولفت إلى أن البنك كان يستهدف القضاء على الجوع نهائيا بحلول ٢٠٢٠ إلا ان الظروف الاقتصادية على مر السنوات السَّابِقَةُ حالت دون ذلك.

وتابع: «تِلْكَ الاستثمارات تأتي ضمن برامج الينك الهادفة إلى توفير فرص عمل وتشغيل عدد كبير، ويستهدف بنك الطعام افطار ٤مليون صائم أَثْناء العام الحالي أي ما يعادل١٢٠وجبه حيث يتم توزيع كراتين الطعام الجاف أو وجبه ساخنه على مليون اسره متوس اعددها ٤اشخاص«.

نواد أن نشكر كل من قرأ الخبر بعناية كبيرة وأحببنا أن نقرب وجهات النظر من اجل الريادة الحقيقية نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، ​​«الفاو»: برنامج لتقيل الفاقد في العنب والطماطم بتمويل 2.3 مليون دولار القلم الحر ، نتمني ان نكون قد أنالنا إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر ​​«الفاو»: برنامج لتقيل الفاقد في العنب والطماطم بتمويل 2.3 مليون دولار عبر موقعنا القلم الحر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية " نتمني مشاركة الخبر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر : المصرى اليوم