مونديال 2018: سويسرا تعلق الأمال على شاكيري «ميسي الألب» - بالحُجَّة والدليل
مونديال 2018: سويسرا تعلق الأمال على شاكيري «ميسي الألب» - بالحُجَّة والدليل

مونديال 2018: سويسرا تعلق الأمال على شاكيري «ميسي الألب» القلم الحر، إشراقة جميلة في يوم جديد عبر موقعنا حيثٌ نحرص دائماً أن نقدم محتوي رائع من الأخبار الريادية المميزة ، نود أن تعجب زوارنا الكرام في الوطن العربي , وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الحقيقية بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية.

عبر موقع القلم الحر من قلب الحدث نتابع جميع الأخبار الحديثة ونقوم برصدها وتحليلها من اجل الريادة والحدث الخبري حيثُ شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

تعلق سويسرا أمالها على شيردان شاكيري، ليكون «زئبق» المنتخب في مونديال روسيا، الذي يعود بأهمية بالغة للاعب على الصعيد الشخصي، لاسيما أنه أصبح على الأرجح من دون نادي بعد هبوط فريقه ستوك سيتي الإنجليزي إلى الدرجة الأولى نهاية الموسم الماضي.

ويأمل الجناح البوسني الأصل، في الإستفادة من المونديال الروسي الذي ينطلق في 14 يونيو، لتقديم أفضل ما لديه وتعزيز حظوظه بانتقال إلى فريق كبير، على غرار فريقيه السابقين بايرن ميونيخ الألماني «2012/20الخامسة عشر» وإنتر ميلان الإيطالي «20الخامسة عشر».

ويطمح إبن السادسة والعشرين الذي يتميز بتسديداته اليسارية الصاروخية وإبداعه هجوميا ودفاعيا، إلى تكرار سيناريو مونديال 2014، على أقل تقدير حين أصبح ثاني لاعب سويسري يسجل ثلاثية في النهائيات ضد هندوراس «3/صفر» في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول، واضعا بذلك بلاده في الدور الثاني.

وجَهَرَ شاكيري موهبته مجددا في صيف 2016، أَثْناء كأس أوروبا في فرنسا، حين سدد هدفا بتسديدة مقصية رائعة ضد بولندا في الدور الثاني دون أن يكون ذلك كافيا لتجنيب بلاده الخروج بركلات الترجيح.

وعلى رغم مكانته في المنتخب كأحد الأعمدة الأساسية فِي غُضُون أن ضمه إلى تشكيلة مونديال 2010، المدرب الألماني الفذ أوتمار هيتسفيلد، عجز شاكيري عن إظهار قدراته الحقيقية على صعيد الأندية إذ كان في بايرن الذي توج معه بلقب الدوري (مرتان)، والكأس (مرتان) والكأس السوبر، ودوري أبطال أوروبا، والكأس السوبر الأوروبية، وكأس الدول العالمية للأندية (كلها في 2013)، أو إنتر ميلان الذي أمضى معه نصف موسم رغم توقيعه عقدا لأربعة أعوام ونصف سَنَة.

ولا تزال الفرصة قائمة أمام اللاعب السابق لبازل، للقيام بالخيار الصحيح وإظهار موهبته، لاسيما أن من يطلق عليه «ميسي الألب» لا يزال في السادسة والعشرين من العمر.

بالنسبة لشاكيري، فإن ما قدمه مع ستوك في الموسم المنصرم كان جيدا على صعيد الأداء الشخصي، على رغم هبوط الفريق الذي كان سيحقق النتائج نفسها «حتى لو كان في صفوفه لاعب من طراز رونالدينيو» بحسب ما عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل السويسري لمجلة «شفايتسر ايلوستريتر».

وربما كان مدرب سويسرا السابق هيتسفيلد، أكثر العارفين بقدرات شاكيري: «اللاعب الذي في إمكانه خلق الفارق لأن في استطاعته تقرير وجهة المباريات بمفرده» بحسب ما عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل عنه أَثْناء مونديال 2014.

وتعود مقارنة شاكيري بنجم النادي الكتالوني الاسباني ومنتخب الأرجنتين ليونيل ميسي، إلى بنيته الجسدية ومداعبته الرائعة للكرة وفنياته المبهرة، وهو يتميز بقراءته الجيدة لمجريات اللعب، وقدرة نادرة على المراوغة وقوة ذهنية، ويضيف حيوية إلى تشكيلة فريقه، إلى جانب قدرته على شغل مراكز عدة.

وستكون الأمال معقودة مجددا على شاكيري في مونديال روسيا، والذي يستهله مسجلا 20 هدفا في 68 مباراة دولية بمواجهة صعبة ضد برازيل نيمار، ضمن المجموعة الخامسة التي تضم صربيا وكوستاريكا.

وسيحاول شاكيري ورفاقه في «لا ناتي» التأكيد بأن المركز السادس في التصنيف العالمي ليس مجرد رقم بالنسبة لبلادهم، بل يعكس مكانتها الحالية في لعبة الساحرة المستديرة العالمية.

نواد أن نشكر كل من قرأ الخبر بعناية كبيرة وأحببنا أن نقرب وجهات النظر من اجل الريادة الحقيقية نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، مونديال 2018: سويسرا تعلق الأمال على شاكيري «ميسي الألب» القلم الحر ، نتمني ان نكون قد أنالنا إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر مونديال 2018: سويسرا تعلق الأمال على شاكيري «ميسي الألب» عبر موقعنا القلم الحر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية " نتمني مشاركة الخبر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر : المصرى اليوم