الحكومة الفلسطينية تحذر إسرائيل من المساس بأموال الضرائب - بالحُجَّة والدليل
الحكومة الفلسطينية تحذر إسرائيل من المساس بأموال الضرائب - بالحُجَّة والدليل

الحكومة الفلسطينية تحذر إسرائيل من المساس بأموال الضرائب القلم الحر، إشراقة جميلة في يوم جديد عبر موقعنا حيثٌ نحرص دائماً أن نقدم محتوي رائع من الأخبار الريادية المميزة ، نود أن تعجب زوارنا الكرام في الوطن العربي , وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الحقيقية بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية.

عبر موقع القلم الحر من قلب الحدث نتابع جميع الأخبار الحديثة ونقوم برصدها وتحليلها من اجل الريادة والحدث الخبري حيثُ حذر المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود، من مغبة تنفيذ حكومة الاحتلال الإسرائيلي تهديداتها بالمساس بأموال الشعب الفلسطيني تحت المسمى الاحتلالي «الخصم من أموال الضرائب الفلسطينية»، لصالح الاحتلال، ومستوطناته.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل المتحدث الرسمي، في تصريح اليوم الإثنين، إن أموال الضرائب هي أموال فلسطينية، نصت الاتفاقات الموقعة أمام الدول العالمية على قيام اسرائيل بجبايتها، وردها إلى خزينة دولة أراضي دولة فِلَسْطِينِ الْمُحْتَلَّةُ، مقابل أجر متفق عليه، وبالتالي فإن أي مس بهذه الأموال خارج نطاق الاتفاقات يعتبر «لصوصية» و«عدوانا جبانا» على شعبنا، ومقدراته، مشيرا إلى أن حكومة الاحتلال ترتكب «جرائم مركبة» تسرق خلالها أرضنا، وتقيم عليها المستوطنات وتقتل أبناء شعبنا، وتسرق أمواله.

وأضاف، أن كل ما تقوم به حكومة الاحتلال من تدبير المكائد، تجاه سرقة أموال شعبنا هو عدوان ينفذه لصوص على هيئة «مسؤولين حكوميين».

وتابع: «حكومة الاحتلال تعتقد أنها قادرة على خداع الدول العالمية طوال الوقت، وإجادة ألعاب الخفة السياسية؛ للتغطية على جرائمها التي ترتكبها بحق أبناء شعبنا، وأرضه، وممتلكاته، مؤكدًا ان دم أبناء الشعب الفلسطيني تريقه حكومة «نتنياهو» كل يوم، وعلى تراب أرضنا، ثم تأتي وتطالب بتعويض خسائرها في أحد أوجه العدوان الاحتلالي الأسود.

وشدد المتحدث الرسمي على، أن الأجدى هو إخضاع الذين يريقون الدم ويقيمون المستوطنات ويتمسكون بالاحتلال للحساب وإلى المحاكم حسب القوانين الدولية، التي تنص على ذلك، مجددًا مطالبته للعالم بالانحياز إلى الحق، وفرض العدالة الدولية التي كفلتها القوانين والشرائع العالمية، وتطبيقها في أراضي دولة فِلَسْطِينِ الْمُحْتَلَّةُ؛ من أجل سيادة السلام، والاستقرار، كذلك علي الصورة الأخري تم تطبيقها في أنحاء من الدول العالمية.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد قَامَ بِإِصْدَارِ تعليماته لرئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شبات، للبدء بوضع جَمِيعَ الأجراءات من شأنها أن تتيح خصم مبالغ التعويضات، التي تقدمها الحكومة الإسرائيلية لمالكي الحقول الزراعية المتضررة جراء «الطائرات الورقية الحارقة»، التي يتم إطلاقها من قطاع غزة المحاصر، من عائدات المقاصة الفلسطينية.

وأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أمس الأحد إلى، اندلاع 5 حرائق كبيرة في الأراضي والحقول والأحراش بالبلدات الإسرائيلية المحيطة بقطاع غزة، وادعت أنها اندلعت بفعل طائرات ورقية محملة بمادة حارقة أطلقها شبان من القطاع، ما أدى إلى تعطيل حركة القطارات في الجنوب.

وكان الكنيست الإسرائيلي، قد صادق الشهر الماضي على مشروع قانون يتيح للحكومة الإسرائيلية احتجاز الأموال الفلسطينية، وخصم مخصصات الأسرى، وعائلات الشهداء من عائدات المقاصة، التي هي أموال فلسطينية، وليست منة من إسرائيل.

نواد أن نشكر كل من قرأ الخبر بعناية كبيرة وأحببنا أن نقرب وجهات النظر من اجل الريادة الحقيقية نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، الحكومة الفلسطينية تحذر إسرائيل من المساس بأموال الضرائب القلم الحر ، نتمني ان نكون قد أنالنا إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر الحكومة الفلسطينية تحذر إسرائيل من المساس بأموال الضرائب عبر موقعنا القلم الحر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية " نتمني مشاركة الخبر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر : بوابة الشروق