دمج 7 آلاف مقاتل من المقاومة التهامية في ألوية قوات العمالقة بالساحل الغربي - بالحُجَّة والدليل
دمج 7 آلاف مقاتل من المقاومة التهامية في ألوية قوات العمالقة بالساحل الغربي - بالحُجَّة والدليل

دمج 7 آلاف مقاتل من المقاومة التهامية في ألوية قوات العمالقة بالساحل الغربي القلم الحر، إشراقة جميلة في يوم جديد عبر موقعنا حيثٌ نحرص دائماً أن نقدم محتوي رائع من الأخبار الريادية المميزة ، نود أن تعجب زوارنا الكرام في الوطن العربي , وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الحقيقية بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية.

عبر موقع القلم الحر من قلب الحدث نتابع جميع الأخبار الحديثة ونقوم برصدها وتحليلها من اجل الريادة والحدث الخبري حيثُ بدأت اليوم الخميس، عملية دمج الآلاف من أفراد المقاومة التهامية في ألوية عسكرية جديدة تحت قيادة قوات ألوية العمالقة الحكومية (مكونة من 6 ألوية عسكرية)، في الساحل الغربي لليمن.

 

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل مصادر عسكرية مطلعة لـ«المصدر أونلاين» إن ذلك يأتي ضمن خطة عسكرية ميدانية لتأهيل وتدريب الأفراد ومنحهم مرتبات وعتاد عسكري، فيما عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل المركز الإعلامي لقوات العمالة إن 7 آلاف عنصراً من المقاومة التهامية ضُموا إلى العمالقة.

 

وبحسب المصادر فإن أفراد المقاومة التهامية قرروا وضع نهاية للعشوائية، والانخراط في ألوية خاصة ضمن ألوية العمالقة، للمشاركة في وضع اليد على مدينة الحديدة، تحت قيادة القائد العام أبو زرعة المحرمي وإشراف قيادة التحالف العربي.

 

وانضم مؤخراً لواء الحديدة الأول، والمكون من ألفي جندي بقيادة يحيى الوحش إلى ألوية العمالقة، وسمى باللواء التاسع عمالقة، وتم استكمال تدريبهم بهدف المشاركة في معركة تحرير مدينة الحديدة.

 

وسبق ذلك، انخراط مئات من المقاومة التهامية ضمن قوات العمالقة، وتم انشاء لواء خاص بهم، وسمي باللواء السابع عمالقة بقيادة علي الكنيني، ويتمركز في حيس، ومهمته تأمين المدينة من الهجمات الحوثية.

 

ومن المقرر تحويل كتيبة الشهيد حسن دوبلة والذي يقودها مصطفى دوبلة والمنتشرة في حيس إلى لواء جديد ضمن ألوية العمالقة، وسيشاركون في تحرير الجراحي وزبيد، طبقا للمصادر.

 

كذلك علي الصورة الأخري أعلنت مقاومة الزرانيق انضمامها إلى قوات ألوية العمالقة، وسيتم تشكيل لواء خاص لهم في الأسابيع القادمة، ومن المتوقع مشاركتهم في تحرير مدينتي بيت الفقيه والحسينية.

 

وتعزو مصادرنا سر دمج المقاومة التهامية ضمن ألوية خاصة تحت مظلة ألوية العمالقة إلى اتفاق قيادات الطرفين على تسليم الحديدة لأبنائها بعد تحريرها من مسلحي جماعة الحوثيين والتفرغ لجبهات أخرى.

 

ورجحت المصادر إِعَانَة الرئيس عبدربه منصور هادي لهذه الخطوة، كون ألوية العمالقة أحد أبرز التشكيلات المسلحة، والمرتبطة إدارياً بالرئيس هادي وعملياتيا بالقيادة الإماراتية في الساحل الغربي.

 

وتأتي تِلْكَ الانضمام إلى ألوية العمالقة بالتوازي مع انضمام لمئات المقاتلين من أبناء ساحل وريف تهامة إلى صفوف ألوية حراس الجمهورية بقيادة العميد طارق صالح نجل شقيق الرئيس السابق.

 

نواد أن نشكر كل من قرأ الخبر بعناية كبيرة وأحببنا أن نقرب وجهات النظر من اجل الريادة الحقيقية نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، دمج 7 آلاف مقاتل من المقاومة التهامية في ألوية قوات العمالقة بالساحل الغربي القلم الحر ، نتمني ان نكون قد أنالنا إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر دمج 7 آلاف مقاتل من المقاومة التهامية في ألوية قوات العمالقة بالساحل الغربي عبر موقعنا القلم الحر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية " نتمني مشاركة الخبر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر : المصدر اونلاين