قراقع: اقتطاع الاحتلال عوائد ضرائب السلطة الفلسطينية سرقة - بالحُجَّة والدليل
قراقع: اقتطاع الاحتلال عوائد ضرائب السلطة الفلسطينية سرقة - بالحُجَّة والدليل

قراقع: اقتطاع الاحتلال عوائد ضرائب السلطة الفلسطينية سرقة

القلم الحر، إشراقة جميلة في يوم جديد عبر موقعنا حيثٌ نحرص دائماً أن نقدم محتوي رائع من الأخبار الريادية المميزة ، نود أن تعجب زوارنا الكرام في الوطن العربي , وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الحقيقية بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية.

عبر موقع القلم الحر من قلب الحدث نتابع جميع الأخبار الحديثة ونقوم برصدها وتحليلها من اجل الريادة والحدث الخبري حيثُ عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين عيسى قراقع الثلاثاء، إن إقرار ما تسمى "لجنة الخارجية والأمن" التابعة للكنيست بالقراءتين الثانية والثالثة، مشروع اقتطاع عوائد الضرائب للسلطة الوطنية، ليست سوى آليات لطحن البشر، وللقرصنة، والسرقة تحت غطاء القانون.

أضاف قراقع، في بيان صحفي، "بحجة إِعَانَة عائلات الأسرى والشهداء والجرحى، فإن هذا الاقتطاع سيستخدم لصالح الإرهابيين والمستوطنين الإسرائيليين، وهو أمر أكثر بشاعة ولا أخلاقية من الحرب نفسها، وسلخ للشعب الفلسطيني حيا".

ورَسَّخَ قراقع أن "الهدف الإسرائيلي والأمريكي من أَثْناء هذا، الابتزاز والضغط على السلطة الوطنية ليس ماديا، بقدر ماذا تعرف عن وضع كل الْحَماسِيَّةُ الوطني الفلسطيني في إطار الإرهاب والجريمة، وأن المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال، التي يمثلها الأسرى والشهداء والجرحى، أصبحت بلا مشروعية ومجردة من أسسها القانونية والإنسانية، ومن الشرعية الدولية التي أجازت لأي شعب يخضع للاحتلال مقاومة هذا الاحتلال من أجل حريته وكرامته".

وبين قراقع أن إسرائيل تريد أن تحدث انقلابا على التاريخ الفلسطيني وكافة القرارات الدولية، فليس فقط ما تسعى إليه هو نسف الشخصية والمكانة القانونية لدولة أراضي دولة فِلَسْطِينِ الْمُحْتَلَّةُ وأسراها وشهدائها، بعد اعتراف الأمم المتحدة والعديد من الدول بالدولة الفلسطينية، وإنما التنصل وبغطاء قانوني ودولي، عن مسئولياتها الإنسانية والقانونية كقوة احتلال وبسبب احتلالها لفلسطين، واستكمال سياسة الضم الاستيطاني للأراضي الفلسطينية وإزاحة للشعب الفلسطيني من الوجود السياسي.

ودعا قراقع إلى التصدي بسرعة وبقوة للعدوان الإسرائيلي على المركز القانوني للأسرى والشهداء والجرحى ولمقاومة وكفاح الشعب الفلسطيني، فالإجراءات الإسرائيلية مخالفة أساسا لاتفاق أوسلو الذي أحال كافة الخدمات الإنسانية والاجتماعية إلى السلطة الوطنية الفلسطينية، بعد أن أُسْتَطَاعُ أَنْ يَتِرَكَ الاحتلال مصائب وفجائع جمة في كل بيت فلسطيني، فالسلطة استلمت مجتمعا مدمرا ومأساويا وكارثيا.

نواد أن نشكر كل من قرأ الخبر بعناية كبيرة وأحببنا أن نقرب وجهات النظر من اجل الريادة الحقيقية نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ،

قراقع: اقتطاع الاحتلال عوائد ضرائب السلطة الفلسطينية سرقة

القلم الحر ، نتمني ان نكون قد أنالنا إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر

قراقع: اقتطاع الاحتلال عوائد ضرائب السلطة الفلسطينية سرقة

عبر موقعنا القلم الحر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية " نتمني مشاركة الخبر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر : الدستور