النائب طارق متولى يطالب بفتح مراكز الشباب لمشاهدة بطولة كأس الدول العالمية مجانا - بالحُجَّة والدليل
النائب طارق متولى يطالب بفتح مراكز الشباب لمشاهدة بطولة كأس الدول العالمية مجانا - بالحُجَّة والدليل

النائب طارق متولى يطالب بفتح مراكز الشباب لمشاهدة بطولة كأس الدول العالمية مجانا

القلم الحر، إشراقة جميلة في يوم جديد عبر موقعنا حيثٌ نحرص دائماً أن نقدم محتوي رائع من الأخبار الريادية المميزة ، نود أن تعجب زوارنا الكرام في الوطن العربي , وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الحقيقية بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية.

عبر موقع القلم الحر من قلب الحدث نتابع جميع الأخبار الحديثة ونقوم برصدها وتحليلها من اجل الريادة والحدث الخبري حيثُ طالب النائب طارق متولى، عضو لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، وزارة الشباب والرياضة بفتح مراكز الشباب بالمجان أمام الجمهور لمشاهدة بطولة كأس الدول العالمية والتى سيشارك فيها المنتخب الوطنى بعد غياب 28 عاما، خاصة وان الوزارة سبق وان اعلنت موافقتها على عرض البطولة فى عدد من المراكز على مستوى الجمهورية.

وأوضح متولى، لـ"القلم الحر" أن هناك حالة التفاف شعبى حول المنتخب الوطنى، وعلى الدولة أن تستغل تِلْكَ الروح فى تجميع الشباب، وعودة الروح للشارع المصرى، وزيادة الوعى لدى المواطنين، وتمهيدا لعودة الجمهور بِصُورَةِ كامل للملاعب مرة اخرى مع إِسْتَفْتاح الموسم الجديد للدورى العام.

الجدير بالذكر أن النائب سمير البطيخى، وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، عَرَضَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية  موافقة الوزارة على عرض بطولة كأس الدول العالمية فى 580 مركز شباب على مستوى الجمهورية.

 

 

نواد أن نشكر كل من قرأ الخبر بعناية كبيرة وأحببنا أن نقرب وجهات النظر من اجل الريادة الحقيقية نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ،

النائب طارق متولى يطالب بفتح مراكز الشباب لمشاهدة بطولة كأس الدول العالمية مجانا

القلم الحر ، نتمني ان نكون قد أنالنا إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر

النائب طارق متولى يطالب بفتح مراكز الشباب لمشاهدة بطولة كأس الدول العالمية مجانا

عبر موقعنا القلم الحر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية " نتمني مشاركة الخبر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر : اليوم السابع