المالية: نجحنا فى تحقيق فائض أولى بقيمة 2 مليار جنيه للمرة الأولى  فِي غُضُون عقود - بالحُجَّة والدليل
المالية: نجحنا فى تحقيق فائض أولى بقيمة 2 مليار جنيه للمرة الأولى فِي غُضُون عقود - بالحُجَّة والدليل

المالية: نجحنا فى تحقيق فائض أولى بقيمة 2 مليار جنيه للمرة الأولى فِي غُضُون عقود القلم الحر، إشراقة جميلة في يوم جديد عبر موقعنا حيثٌ نحرص دائماً أن نقدم محتوي رائع من الأخبار الريادية المميزة ، نود أن تعجب زوارنا الكرام في الوطن العربي , وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الحقيقية بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية.

عبر موقع القلم الحر من قلب الحدث نتابع جميع الأخبار الحديثة ونقوم برصدها وتحليلها من اجل الريادة والحدث الخبري حيثُ رَسَّخَ عمرو الجارحى، وزير المالية، أن النتائج الفعلية للموازنة العامة للفترة ما بين يوليو- مايو 2017/2018 تؤكد حدوث تحسن كبير وملحوظ فى الأداء المالى وفى المؤشرات المالية بِصُورَةِ سَنَة فى ضوء تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى الشامل من قبل الحكومة وفى ضوء تحسن مؤشرات الأداء الاقتصادى.

كذلك علي الصورة الأخري رَسَّخَ وزير المالية، فى بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، أن المؤشرات تشير إلى استمرار التحسن المالى، حيث حققت الموازنة العامة فائض أولى وللمرة الأولى فِي غُضُون أكثر من 10 سنوات بلغ نحو 1.9 مليار جنيه مقابل عجز أولى قدره 47 مليار جنيه أَثْناء نفس الفترة من العام المالى السابق، وتعكس تلك التطورات الايجابية جهود وزارة المالية فى تحقيق الضبط المالى للموازنة العامة من أَثْناء استمرار تنفيذ الإصلاحات المالية والاقتصادية المستهدفة، بالإضافة إلى إِسْتَفْتاح تعافى النشاط الاقتصادى وتزايد ثقة المستثمرين.

وأشار وزير المالية بان الفترة يوليو- مايو 2017/2018 قد شهدت تحسن ملحوظ فى وضع اليد على معدلات العجز الكلى للموازنة لينخفض إلى 7.8فِي المائة من الناتج مقارنة بنحو 9.3فِي المائة أَثْناء نفس الفترة من العام المالى السابق ومقابل متوسط بلغ 10.6فِي المائة أَثْناء الثلاث سنوات السَّابِقَةُ.

وأضاف وزير المالية بأن نتائج المالية العامة للفترة يوليو-مايو تؤكد إمكانية وقدرة وزارة المالية والحكومة المصرية على تحقيق المستهدفات المالية المعلنة والمستهدفة للعام المالى 2017/2018 والمتمثلة فى التحول لتحقيق فائض أولى للمرة الأولى فِي غُضُون عقود بقيمة 0.1فِي المائة من الناتج المحلى وتحقيق عجز كلى يبلغ 9.8فِي المائة من الناتج المحلى.

وتعكس التطورات الإيجابية لمؤشرات الموازنة والعجز ارتفاع الإيرادات العامة بِصُورَةِ كبير أَثْناء الفترة يوليو-مايو 2017/2018 لتحقق 36فِي المائة وهو ما فاق معدل النمو السنوى للمصروفات العامة والمقدر بنحو 24فِي المائة.

ورَسَّخَ وزير المالية، بأن الفترة يوليو- مايو 2017/2018 شهدت استمرار التحسن الكبير فى أداء الحصيلة الضريبية لتنمو بنحو 45فِي المائة مقارنة بمتوسط نمو بلغ 20فِي المائة فى السنوات الثلاث السابقة، وتعتبر نسبة النمو السنوى المحققة للإيرادات الضريبية هى الأعلى والافضل فِي غُضُون سنوات طويلة.

وعلى جانب المصروفات، فقد ارتفعت فاتورة الأجور بنحو 11.5فِي المائة فى ضوء صرف العلاوة الدورية والاستثنائية التى تم الإعلان عنها فى بداية العام المالى والتى يستفيد منها نحو 6 مليون موظف.

كذلك علي الصورة الأخري ارتفعت الاستثمارات الحكومية بنحو 23فِي المائة لتصل إلى 75 مليار جنيه، منها نحو 57 مليار جنيه استثمارات ممولة بعجز مما يعكس اهتمام الموازنة ووزارة المالية بتوفير المخصصات المالية اللازمة لتحسين البنية التحتية ولتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين فى جميع المحافظات

 

نواد أن نشكر كل من قرأ الخبر بعناية كبيرة وأحببنا أن نقرب وجهات النظر من اجل الريادة الحقيقية نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، المالية: نجحنا فى تحقيق فائض أولى بقيمة 2 مليار جنيه للمرة الأولى فِي غُضُون عقود القلم الحر ، نتمني ان نكون قد أنالنا إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر المالية: نجحنا فى تحقيق فائض أولى بقيمة 2 مليار جنيه للمرة الأولى فِي غُضُون عقود عبر موقعنا القلم الحر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية " نتمني مشاركة الخبر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر : وكالة أنباء أونا