عمرو سلامة عن روبير طلعت: شدة الأحتقان والغَضَب يقتلنا أسرع من الرصاص والحوادث - بالحُجَّة والدليل
عمرو سلامة عن روبير طلعت: شدة الأحتقان والغَضَب يقتلنا أسرع من الرصاص والحوادث - بالحُجَّة والدليل

عمرو سلامة عن روبير طلعت: شدة الأحتقان والغَضَب يقتلنا أسرع من الرصاص والحوادث القلم الحر، إشراقة جميلة في يوم جديد عبر موقعنا حيثٌ نحرص دائماً أن نقدم محتوي رائع من الأخبار الريادية المميزة ، نود أن تعجب زوارنا الكرام في الوطن العربي , وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الحقيقية بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية.

عبر موقع القلم الحر من قلب الحدث نتابع جميع الأخبار الحديثة ونقوم برصدها وتحليلها من اجل الريادة والحدث الخبري حيثُ تحدث المخرج عمرو سلامة عن طبيعة علاقته بالمخرج المنفذ الْفَقِيدُ لمسلسل "طايع" روبير طلعت.

وكتب سلامة عبر حسابه على "فيسبوك"، متكلاماً: "كنت مراهنه على فلوس كتير إنه هايخرج أول أعماله السنة الجاية، من أول ما اتفق لحد يوم وفاته كلمنا أَغْلِبُ كل يوم على الأقل خمس مرات، ومعداش في ثمن شهور يومين ورا أَغْلِبُ من غير ما نقعد نشتغل".

وتابع سلامة: "تحولت العلاقة لعلاقة إنسانية، عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل لي أنني أول من يخبره بأنه ينتظر مولود جديد، حكينا لبعض أسرار عديدة ووثقت فيه كذلك علي الصورة الأخري لم أثق في زميل من قبل، سافر چورچيا ولَم أسافر معهم لأسباب خارج إرادتنا، ولهذا أخرج هو مشاهد الخارجي هناك التي ثْبَتَت في حلقة 9، عندما شاهدت ما صوره أعجبت جدا بيها، لدرجة أنني ظنيت أنني لو كنت صورتها لما كانت ستظهر بهذا الشكل".

وأضاف: "كلمته وهو في الترانزيت في انقرة بعدما علمت أنه شعر بوعكة في المطار، رد عليا بصوت كأنه ليس صوته، يئن ويتألم وطلب مني أن لا أخبر أحدا ولا أقلق أحد، أخذت منه التلفون الموظفة التي صاحبته من المطار ليدخل غرفة الطوارئ وكانت أخر مكالمة له في حياته، كان الألم كبيرا جدا، الفقدان المفاجئ فاجعة تدركها على نار هادية، لكن بعد ختم المسلسل الألم تضاعف أضعاف مضاعفة، بالتأكيد انت في مكان أفضل كثيرا يا روبير، وفِي قلوب كل من عرفك، ولعن الله كل سبب لهذا الضغط والتوتر الذي يقتلنا أكثر وأسرع من الرصاص والحوادث".

يذكر أن المخرج الشاب روبير طلعت، توفي إثر ازمة قلبية مفاجئة في مطار اسطنبول بدولة انقرة، أَثْناء رحلة عودته إلى مصر بعد تصوير مشاهد خارجية من مسلسل "طايع" في دولة جورجيا.

نواد أن نشكر كل من قرأ الخبر بعناية كبيرة وأحببنا أن نقرب وجهات النظر من اجل الريادة الحقيقية نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، عمرو سلامة عن روبير طلعت: شدة الأحتقان والغَضَب يقتلنا أسرع من الرصاص والحوادث القلم الحر ، نتمني ان نكون قد أنالنا إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر عمرو سلامة عن روبير طلعت: شدة الأحتقان والغَضَب يقتلنا أسرع من الرصاص والحوادث عبر موقعنا القلم الحر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية " نتمني مشاركة الخبر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر : الوطن