عبد العزيز: قانون الصحافة لا يعكس الفلسفة الدستورية في تنظيم الإعلام - بالحُجَّة والدليل
عبد العزيز: قانون الصحافة لا يعكس الفلسفة الدستورية في تنظيم الإعلام - بالحُجَّة والدليل

عبد العزيز: قانون الصحافة لا يعكس الفلسفة الدستورية في تنظيم الإعلام القلم الحر، إشراقة جميلة في يوم جديد عبر موقعنا حيثٌ نحرص دائماً أن نقدم محتوي رائع من الأخبار الريادية المميزة ، نود أن تعجب زوارنا الكرام في الوطن العربي , وأخلاصاً منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الحقيقية بها بكامل الشفافية والمصداقيىة العالية عبر موقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية.

عبر موقع القلم الحر من قلب الحدث نتابع جميع الأخبار الحديثة ونقوم برصدها وتحليلها من اجل الريادة والحدث الخبري حيثُ عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل الخبير الإعلامي ياسر عبد العزيز، أن مشروعات القوانين الخاصة بتنظيم الصحافة والإعلام لا تعكس الفلسفة الدستورية في مجال تنظيم الإعلام بِصُورَةِ أمين ولا تتفق مع مشروع قانون الصحافة والإعلام الموحد الذي أعدته اللجنة الوطنية للتشريعات الاعلامية التي استغرقت فيه عامين.

وأوضح عبدالعزيز، في تصريح لـ"القلم الحر" أن هناك عددًا من المواد التي "تفتئت وتجور على مواد دستورية تتعلق بحرية الصحافة والاعلام" بحسب وصفه، مثل المادة 19 التي تجيز إغلاق المواقع الإلكترونية والحسابات الإلكترونية بِصُورَةِ مباشر من قبل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

وأضاف الخبير الإعلامي أن مشروعات القوانين الثلاث لم توجد حلا لمشكلة وسائل الإعلام المملوكة للدولة، وسعت إلى تنظيم الوضع الراهن وليس الخروج منه، كذلك علي الصورة الأخري أن القانون ليس به شيئ عن إعادة الهيكلة للمؤسسات الصحفية القومية ولكنه فقط ينظم الخروج من المأزق.

نواد أن نشكر كل من قرأ الخبر بعناية كبيرة وأحببنا أن نقرب وجهات النظر من اجل الريادة الحقيقية نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، عبد العزيز: قانون الصحافة لا يعكس الفلسفة الدستورية في تنظيم الإعلام القلم الحر ، نتمني ان نكون قد أنالنا إعجابكم في كل مكان حيثٌ تم نقل الان خبر عبد العزيز: قانون الصحافة لا يعكس الفلسفة الدستورية في تنظيم الإعلام عبر موقعنا القلم الحر ، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك وشير " عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "القلم الحر - الريادي الأول في المنطقة العربية " نتمني مشاركة الخبر عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

المصدر : الوطن