قرار قضائي بسجن معظم  جَمِيعَ الاعضاء فِي الحكومة الكتالونية المقالة
قرار قضائي بسجن معظم جَمِيعَ الاعضاء فِي الحكومة الكتالونية المقالة

طالبت النيابة العامة الإسبانية الخميس بإصدار مذكرة توقيف أوروبية بحق رئيس إقليم كاتالونيا المُعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل كارليس بوتشيمون وأربعة من جَمِيعَ الاعضاء فِي حكومته المقالة كذلك بعدما رفضوا العودة إلى مدريد للتحقيق معهم، وفقا لما عَرَضَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية مصدر قضائي. 

وتم استدعاء الخمسة، الذين يعتقد أنهم جميعا في بلجيكا، للمثول امام المحكمة الوطنية، ووجهت النيابة لهم تهما بإثارة الفتنة والعصيان وإساءة استخدام الأموال العامة على خلفية تحركهم من أجل استقلال الإقليم. 

 

وأمرت قاضية التحقيق بسجن غالبية جَمِيعَ الاعضاء فِي الحكومة المقالة حال القبض عليهم بالتهم المنسوبة إليهم.

 

وكانت "المحكمة الوطنية" في العاصمة الإسبانية مدريد شرعت بمحاكمة رئيس حكومة كتالونيا المعزول كارليس بوتشيمون وعدد من جَمِيعَ الاعضاء فِي حكومته، في وقت وصل فيه نائب رئيس الإقليم أوريول كونكيراس إلى المحكمة للمثول أمامها بتهمة "التمرد".

ويرجح أن تطلب مدريد ترحيل بوجديمون المتواجد في بروكسل إذا واصل رفضه المثول أمام المحكمة.


وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل المحامي البلجيكي بول بيكاير، الذي يتولى الدفاع عن بوتشيمون، الأربعاء إن موكله لن يعود إلى إسبانيا للمثول أمام المحكمة، وعرض بدلاً من ذلك أن يتم استجواب بوتشيمون في بلجيكا.

وكانت "المحكمة الوطنية" الإسبانية قد أصدرت الثلاثاء، أمرا باستدعاء رئيس حكومة كتالونيا وعدد من جَمِيعَ الاعضاء فِي حكومته للمثول أمام أمامها.

وسافر بوتشيمون إلى بلجيكا مع عدد من جَمِيعَ الاعضاء فِي مجلس وزرائه المقال الاثنين الماضي. ومنذ وصوله إلى بروكسل، عَرَضَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية أنه سوف يستمر في النِّضَالُ من أجل استقلال كتالونيا، ويواجه بوتشيمون وأعضاء آخرون بالحكومة اتهامات بالتمرد وإثارة الفتنة واختلاس الأموال العامة.

 

 

المصدر : عربي 21