الحكومة الإيرانية: خياران لا ثالث لهما بشأن الاتفاق النووي
الحكومة الإيرانية: خياران لا ثالث لهما بشأن الاتفاق النووي
رام الله - دنيا الوطن
اعتبر علي أكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، أن فرض الولايات المتحدة عقوبات على الحرس الثوري، هو بمثابة إِبْلاغ حرب على الحكومة الإيرانية.

وأضاف صالحي: "قلنا إن هناك خيارين لا ثالث لهما، إما أن ينسحب الجميع من الاتفاق، وإما أن يبقى الجميع ملتزمين به...نرغب بالبقاء في الاتفاق النووي لكن ليس بأي ثمن"، (روسيا اليوم).

وتابع: "نقض الاتفاق النووي من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سيؤدي إلى تداعيات دولية، إلا أنه رجح أن تدعم أوروبا الاتفاق النووي أمام مواقف الولايات المتحدة، واصفا الاتفاق النووي بأنه اتفاق "جاد" یمكن أن یشكل نموذجاً لحل المشاكل الدولیة".

وأكمل: "أوروبا أثبتت لغایة الآن أنها ترید الحفاظ على الاتفاق النووي ولا یمكن توقع إن كان بإمكانها مقاومة أمريكا أم لا، علینا الصبر لنرى أي رد سیبدونه إزاء السلوك الأمريكي".

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل، اليوم خَلْف لقائه وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، "إن اللجنة الإيرانية للإشراف على تطبيق الاتفاق النووي درست جميع الخيارات مقابل قرار ترامب المحتمل، وستتخذ الخيار الأنسب بما یتناسب مع الظروف والتطورات".

فيديو أرشيفي: الاتفاق النووي الإيراني

 

المصدر : دنيا الوطن