بروفيسورة أمريكية: الإعلام ضخم خطر الإسلاميين.. واليمين المتطرف أشد خطراً
بروفيسورة أمريكية: الإعلام ضخم خطر الإسلاميين.. واليمين المتطرف أشد خطراً

نشر قبل 1 دقيقة - 8:10 ص, 21 ذو الحجة 1438 هـ, 12 سبتمبر 2017 م

تواصل – سامر محمد:

أكدت أستاذة جامعية بجامعة “ألاباما الأمريكية” لطلابها على أن إرهاب اليمين المتطرف في الولايات المتحدة يمثل تهديدا أكبر للمواطنين الأمريكيين عن تهديد من يصفون بالإرهابيين المسلمين، وذلك بناء على عدد الهجمات وليس حصيلة الضحايا.

وتناول موقع “ذا كوليج فيكس” الأمريكي مقاطع صوتية لمحاضرات البروفيسور “إرين كيرنز” والتي أشارت فيها إلى أن “الأمريكيين” يبدو أنهم أكثر خوفا من الإسلاميين، إلا أن المتطرفين اليمينيين نفذوا عددا أكبر من الهجمات.

وكشفت البروفيسور عن أنه بالنظر إلى العشر سنوات السَّابِقَةُ، يتضح أن نحو 12فِي المائة فقط من الهجمات الإرهابية في الولايات المتحدة نفذها مسلمون، إلا أن تلك الهجمات تأخذ تغطية إعلامية أوسع ويتحدث السياسيون والبرامج الحوارية عنها بِصُورَةِ أكبر، وهذا هو السبب في عدم دقة وجهات نظر الأمريكيين العاديين بشأن التهديدات، مضيفة أن 50فِي المائة من الهجمات الإرهابية أَثْناء السنوات العشر السَّابِقَةُ ارتكبت على يد أَغْلِبُ جماعات اليمين المتطرف.

المصدر : تواصل