شرطة أستراليا تعتقل قبطية اقتحمت مؤتمرا للبابا تواضرس (شاهد)
شرطة أستراليا تعتقل قبطية اقتحمت مؤتمرا للبابا تواضرس (شاهد)
اعتقلت الشرطة الأسترالية شابة قبطية بعد اقتحامها مؤتمرا يحضره البابا تواضروس الثاني..

وقامت الشرطة باستخدام القوة المفرطة بهدف طرد إحدى فتيات الكنيسة القبطية تدعى كريستين سلوانس، بعد إنهائها حديثا تيلفزيونيا على إحدى القنوات الفضائية المسيحية داخل قاعة المؤتمرات مساء أول أمس السبت.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل الكنيسة القبطية الارثوذكسية إن "قوات الشرطة الأسترالية إِحْتِجاز الابنة كريستين سلوانس وإن البوليس طردها بالقوة بعد مقاومته".

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل القمص تادرس سمعان، وكيل الأيباراشية في بيان له إنه "أثناء اجتماع البابا تواضروس مع خمسة آلاف فرد من شعب سيدني أبلغنا مايكل رشدي مسؤل تنظيم الشعب أن البوليس طرد كريستين بالقوة بعد أن قاومت البوليس الذي طلب منها مغادرة المكان".
 
                                          

 وأضاف: "حاولنا أنا وأبونا رافايل مع البوليس لتركها ولم يوافق وطلبنا منه عدم أخذ أي إجراء قانوني ضدها لأنها ابنتنا، بعد الاجتماع ذهبنا إلى منزلها ومعنا أبونا غبريال والأخت مارينا وجلسنا مع الأسرة ومعها".

وسبق إِحْتِجاز "كريستين سلوانس" تنظيم وقفة احتجاجية شارك فيها جَمِيعَ الاعضاء فِي الجالية القبطية الاسترالية المعارضون لسياسة الأنبا دانييل أسقف سيدني. 

وطالب المحتجون أمام قاعة الاحتفالات بمنطقة هيل روز والتي أقيم فيها حفل عشاء للبابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية وبطريرك الكرزة المرقسية وقف السياسات القمعية التي يتبعها الانبا دانييل اسقف سيدني تجاه معارضيه في الرأي وذلك باستخدام التهديد والوعيد وتقديم بلاغات للشرطة الاسترالية.

وطالبب المحتجون من البابا التحقيق مع أسقف سيدنى في الفساد المالي والإداري خاصة السيمونية التي ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ بها أسقفا على الايبارشية مع تغيير قانون ودستور الايبارشية المسجلين لدى حكومة نيو ساوث ويلز.

وكشفت وسائل إعلام أن حفل العشاء الذي شارك فيه البابا تواضروس كان مقابل 200 دولار إضافة إلى أصحاب الدعوات الخاصة من المحسوبين على الأسقف ومنهم جَمِيعَ الاعضاء فِي السفارة المصرية والبرلمان الأسترالي الفيدرالي والمحلي.

المصدر : عربي 21