القضاء الإيراني يرَسَّخَ عقوبة السجن 10 أعوام لـ3 أمريكيين
القضاء الإيراني يرَسَّخَ عقوبة السجن 10 أعوام لـ3 أمريكيين

رَسَّخَ القضاء الإيراني في الاستئناف عقوبة السجن عشرة أعوام بحق أمريكي ومواطنين إيرانيين أمريكيين اثنين ومواطن لبناني بتهمة "التعاون" مع الولايات المتحدة، حسبما عَرَضَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية النائب العام في طهران الأحد.

ويأتي هذا القرار الذي بثته كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام وكالة "ميزان أون لاين" التابعة لوزارة العدل في غمرة شدة الأحتقان والغَضَب بين الحكومة الإيرانية والولايات المتحدة التي صعَّدت خطابها حيال طهران فِي غُضُون تسلم دونالد ترامب الرئاسة.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل النائب العام في طهران عباس جعفري دولت ابادي إن مواطنا أمريكيا "حكم عليه بالسجن عشرة أعوام بتهمة التعاون مع حكومات أجنبية وتم تأكيد الحكم بحقه في الاستئناف".

والمحكوم هو تشيو وانج، صيني أمريكي سبق أن عَرَضَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية القضاء الإيراني في 17 يوليو الحكم عليه بالسجن عشرة أعوام بتهمة "التسلل" من دون الإدلاء بأي تفاصيل عن الوقائع التي اتهم على أساسها.

وأضاف دولت أبادي الأحد أن "مواطنا لبنانيا (هو نزار زكا) حكم عليه بالسجن عشرة أعوام لتعاونه مع الحكومة الأمريكية".

وتابع متكلاماً: "كذلك، حكم على مواطنين إيرانيين (يحملان كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام الجنسية الأمريكية) بالسجن عشرة أعوام للتعاون مع حكومة عدوة، وتم تأكيد عقوبتهما في الاستئناف".

والمواطنان الإيرانيان الأمريكيان المذكوران هما رجل الأعمال سياماك نمازي ووالده محمد باقر نمازي، وسبق أن حكم عليهما مع اللبناني نزار زكا وثلاثة آخرين في أكتوبر 2016 بالسجن عشرة أعوام بتهمة "التجسس" لحساب واشنطن.

وطالبت الولايات المتحدة مرارا بالإفراج الفوري عن نمازي ووالده.

وتطالب واشنطن كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام بأن تتعاون طهران في شأن روبرت ليفنسون، العنصر السابق في مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) الذي فقد في الحكومة الإيرانية فِي غُضُون 2007 وتؤكد طهران أنها لا تملك أي معلومات جديدة حول مصيره.

المصدر : الوطن