لندن تنفي دفع 50 مليار جنيه إسترليني مقابل خروجها من الاتحاد الأوروبي
لندن تنفي دفع 50 مليار جنيه إسترليني مقابل خروجها من الاتحاد الأوروبي

نفى الوزير البريطاني المكلف بشؤون الخروج من الاتحاد الأوروبي "بريكست" ديفيد ديفيس، أمس، ما تردد في تقارير صحفية عن اضطرار الحكومة البريطانية لدفع 50 مليار جنيه إسترليني مقابل خروجها من الاتحاد الأوروبي.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل ديفيس، في مقابلة مع أحد البرامج في هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي": "كل ما تردد في هذا الشأن عار من الصحة، ولا يوجد أي سند قانوني يدفعنا إلى دفع مبلغ هكذا".

وأوضح ديفيس: "بالتأكيد سنؤدي كل الدفعات التي تفرضها علينا الالتزامات الدولية في هذا الشأن"، وعن آخر المستجدات بشأن المفاوضات بين بريطانيا والاتحاد، عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل ديفيس: "لا يوجد أي تطورات في هذا الأمر، هم يسعون إلى فرض ضغوط علينا من الناحية النقدية"، وأضاف المسؤول البريطاني: "يلعبون على عامل الوقت مقابل المال، هذا هو الأمر باختصار".

من جانبها، ذكرت وكالة "الأناضول" التركية للأنباء، أن تقارير قَامَتْ بِالنُّشَرِ أمس في عدة صحف بريطانية، أشارت إلى أن رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي وافقت سرا على دفع ضربية تتراوح ما بين 7 و17 مليار جنيه إسترليني في العام الواحد للاتحاد الأوروبي، ولمدة 3 سنوات بعد خروجها من الاتحاد في سَنَة 2019، وحتى حلول الانتخابات البريطانية العامة المقبلة في سَنَة 2022.

المصدر : الوطن