ترامب يجهز ردا على التجربة النووية الكورية الشمالية
ترامب يجهز ردا على التجربة النووية الكورية الشمالية

شدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أن سياسة "التهدئة" حيال كوريا الشمالية "لن تكون مجدية"، وذلك بعد الإعلان عن تجربة نووية جديدة أجرتها بيونج يانج.

ووصف التليفزيون الكوري الشمالي هذا التحدي الجديد للمجتمع الدولي بأنه "نجاح تام".

وقبل ذلك بساعات، قَامَتْ بِالنُّشَرِ بيونج يانج صورا للزعيم الكوري الشمالي وهو يعاين ما وصف بأنه قنبلة هيدروجينية يمكن وضعها على الصاروخ الباليستي العابر للقارات الجديد الذي يمتلكه النظام الكوري الشمالي، ونظريا يمكن أن يطاول هذا السلاح الأراضي الأمريكية.

وعلَّق ترامب على تِلْكَ التجربة متكلاماً إن كوريا الشمالية أصبحت "عدائية وخطيرة جدا" للولايات المتحدة، وسبق أن توعّدها بـ"النار والغضب".

وكتب ترامب في تغريدة "كوريا الشمالية أجرت اختبارا نوويا كبيرا، تصريحاتهم وأفعالهم لا تزال عدائية وخطيرة جدا للولايات المتحدة".

وأضاف: "كوريا الجنوبية تدرك، كذلك علي الصورة الأخري قلت لهم، أن سياسة التهدئة مع كوريا الشمالية لن تجدي نفعا، إنهم لا يفهمون سوى شيء واحد".

وفي سيول، طالب الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي ان، الذي كان يدعو للحوار مع جارته الشمالية، بـ"أقسى عقاب" بما في ذلك عقوبات الأمم المتحدة.

وسيجتمع ترامب الأحد مع فريقه للأمن القومي، بحسب البيت الأبيض، في الوقت الذي تحضّر فيه الخزانة الأمريكية لفرض عقوبات جديدة على بيونج يانج.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل وزير الخزانة الأمريكي ستيف منوتشين، الأحد: "سأحضر سلسلة عقوبات سأقدمها إلى الرئيس"، مضيفا أن "من يمارسون أنشطة معهم (كوريا الشمالية) لا يمكنهم أن يمارسوا أنشطة معنا، سنعمل مع حلفائنا، سنعمل مع الصين".

وكثّف وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الأحد اتصالاته بحلفاء واشنطن، بحسب ما أفادت المتحدثة باسمه.

وأعلنت الحكومة الألمانية أن المستشارة أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يؤيدان "تشديد" العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على كوريا الشمالية.

ودعا ماكرون الأسرة الدولية إلى التحرك "بأكبر قدر ممكن من الحزم" بعد التجربة النووية التي اعتبر أنها تشكل "مساسا بالسلام والأمن".

المصدر : الوطن