شولتز يطالب بقانون ينظم الهجرة واللجوء إلى أوروبا
شولتز يطالب بقانون ينظم الهجرة واللجوء إلى أوروبا
طالب مارتن شولتز، منافس المستشارة الألمانية انجيلا ميركل على منصب المستشار، بمراجعة كل حالة ترحيل للاجئين مرفوضين على حدة. 

ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ ذلك مساء اليوم الأحد، أَثْناء المناظرة الوحيدة التي تجمع بين ميركل وشولتس.

وأضاف شولتز، زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أنه دون ذلك فإن الولايات التي يقودها تحالف ميركل المسيحي، والولايات التي يقودها الحزب الاشتراكي، ستواصل تناقل الاتهامات في موضوع الترحيل، مطالبا الهيئة الاتحادية للهجرة واللاجئين أن تسرع من وتيرة عملها.

كذلك علي الصورة الأخري عَرَضَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية تأييده لسن قانون هجرة أوروبي يجري تمويله أوروبيا، مؤكدًا أن تِلْكَ الخطوة يمكن أن تسهم في توجيه حركات الهجرة واللاجئين.

وفي رده على سؤال حول ما إذا كان من الممكن اغلاق الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل شولتس إنه ليس هناك رغبة ولا إمكانية في اغلاق الحدود

ومن جانبها، أبدت ميركل تأييدها لسن قانون هجرة للقوى العاملة يجري من خلاله انتقاء المهاجرين القادمين حسب رغبات واحتياجات ألمانيا، مشددة على ضرورة التعاون مع الدول التي يأتي منها المهاجرون واللاجئون إلى أوروبا.

وأكدت المستشارة الألمانية أن الهيئة خفضت وَقْتُ معالجة طلبات اللجوء إلى شهرين، موضحة أن تِلْكَ الفترة كانت قد وصلت في أَغْلِبُ الْأَوْقَاتُ إلى سبعة أشهر.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل: «يجب مطلع العام المقبل، مراجعة تعليق لم الشمل المعمول به الآن بالنسبة للاجئين اصحاب شَخْصِيَّة الحماية المحدودة، وعندئذ سيتم البت إما بتمديد التعليق أو إلغاؤه».

المصدر : بوابة الشروق