«خاشقجي»: تبني صحف بالمملكة رواية النظام البورمي العنصري ضد مسلمي أراكان مستهجن.. !!
«خاشقجي»: تبني صحف بالمملكة رواية النظام البورمي العنصري ضد مسلمي أراكان مستهجن.. !!

نشر قبل 1 دقيقة - 10:41 م, 12 ذو الحجة 1438 هـ, 3 سبتمبر 2017 م

تواصل – الرياض

عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل الكاتب والإعلامي جمال خاشقجي، إنه يستغرب البرود تجاه قضية مسلمي أراكان، وما يجري من مجازر وجرائم بشعة لهم، وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل”هذا أمر مستهجن”.

وأضاف “خاشقجي” متكلاماًً: هذا البرود تجاه قضية الروهينغا مستغرب، وتبني أَغْلِبُ الصحف رواية النظام البورمي العنصري مستهجن، المملكة هي القائد للعالم الإسلامي وتِلْكَ قضيتها.”

وتابع: كان في رابطة الدول العالمية الإسلامي مركز بحث لقضايا الأقليات، ومجلة دورية فكانت تسبق الحكومات للاهتمام والتنبيه بقضاياهم، ومركز دراسات الأقليات كان يديره ويحرر دوريته عالم هندي، هو سيد زين العابدين والد “هوما عابدين”، مساعدة هيلاري كلينتون سابقا.

وكان زين العابدين -رحمه الله- يدير المركز والمجلة ويحرر تقارير مفصلة، لا تزال مرجعاً في شأن الأقليات من شقة صغيرة بجدة تقريباً كلها كتب.

ورَسَّخَ الناشط عمران الأركاني، أن المملكة أكبر داعمة لقضية أراكان، فِي غُضُون سبعين سنة ولها بصمات ميدانية في فضح انتهاكات حكومة ميانمار.

وأضاف “الأركاني”‏: لن أتحدث اليوم عن إدانة المملكة لانتهاكات ميانمار ضد مسلمي أراكان والله شاهد، “فالمملكة وقفت بجوارنا من ٧٠ سنة وقفات قول وفعل، وتِلْكَ إحداها!

واستغرب نشطاء على تويتر وصف إحدى الصحف في المملكة مسلمي الروهينغا بالإرهابيين وهو ما تطلقه عليهم السلطات البوذية، كذلك علي الصورة الأخري استهجن أَغْلِبُ المغردين أصحاب أَغْلِبُ الحسابات الوهمية الذين يشككون في الجرائم التي ترتكب ضد مسلمي بورما.

وزعم الكاتب عماد المديفر: أن “قضية الروهينجا ليست لأجل دينهم” واتهم الكاتب جمال خاشقجي بـ” التدليس.!”

وواصل “المديفر” مزاعمه أن “المسلمين المينماريين يمارسون حياتهم بِصُورَةِ طبيعي كغيرهم، ويعملون بجيش بورما وحكومتها وبالتجارة.” متجاهلاً تقارير الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الموثقة عما يحدث لمسلمي بورما!

المصدر : تواصل