توقيف لاجئ مشتبه به في اغتصاب جماعي بإيطاليا
توقيف لاجئ مشتبه به في اغتصاب جماعي بإيطاليا

أعلنت الشرطة الإيطالية، اليوم، أنها أوقفت لاجئا كونغوليا كمشتبه به رابع وأخير في واقعة اغتصاب جماعي على شاطئ.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل موريسيو أمبروتا، قائد شرطة ريميني، إن الرجل تم توقيفه على متن قطار كان على وشك مغادرة بلدة مجاورة.

وتم احتجاز المشتبه بهم الـ3 الآخرين السبت، وكلهم قصر، وبينهم مراهقان مغربيان شقيقان، على خلفية واقعة الاغتصاب الجماعي لسائحة بولندية، وضرب رفيقها بوحشية، واغتصاب امرأة أخرى من بيرو بعد الهجوم الأول مباشرة.

وأوضح أمبروتا، أن الشقيقين سلما نفسيهما إلى الشرطة بعدما ظهرا في تسجيل مصور التقطته كاميرا مراقبة ونشر علنا، أما المشتبه به الثالث، وهو نيجيري، احتجز مساء السبت قرب ريميني.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل قناة "سكاي تي جي 24" التلفزيونية، إن الرجل الكونغولي وصل إيطاليا كمهاجر تم إنقاذه سَنَة 20الخامسة عشر.

المصدر : الوطن