ألمانيا: مفاوضات انضمام انقرة إلى الاتحاد الأوروبي مهزلة
ألمانيا: مفاوضات انضمام انقرة إلى الاتحاد الأوروبي مهزلة

عَرَضَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية وزير الخارجية الألماني زيجمار جابريل اعتزامه العمل على دفع دول أخرى في الاتحاد الأوروبي لزيادة الضغط على حكومة أنقرة وذلك في أعقاب إِحْتِجاز مواطنين ألمانيين آخرين في انقرة. وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل نائب المستشارة الألمانية انجيلا ميركل اليوم الأحد في مدينة جوسلار إن ألمانيا شددت تحذيرات السفر إلى انقرة وخفضت المساعدات الاقتصادية لها "وسنتحدث مع دول أخرى في أوروبا من أجل أن تفعل نفس الشيء". ووصف الزعيم السابق للحزب الاشتراكي الديمقراطي مفاوضات انضمام انقرة إلى الاتحاد الأوروبي بأنها تعتبر "مهزلة على نطاق واسع"، معلنا انضمامه إلى المطالبين بقطع تِلْكَ المفاوضات. وحمَّلَ جابريل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المسؤولية عن العزلة بين ألمانيا ودولة انقرة وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل إن اردوغان "يحاول أن يعطي مواطنيه انطباعا بأننا كألمان وأوروبيين ننأى بأنفسنا عن انقرة، وفي الحقيقة فإنه هو الذي يبعد انقرة بسرعة محمومة عن أوروبا". واتهم جابريل، الرئيس التركي بأنه "يسعى إلى التغطية على صراعاته السياسية الداخلية، وذلك من أَثْناء البحث عن عدو خارجي، وهذا العدو هو نحن، أوروبا وخاصة الألمان". تجدر الإشارة إلى أن كلا من حزب اليسار والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، طالبا بقطع مفاوضات الانضمام مع انقرة وذلك في أعقاب إِحْتِجاز اثنين آخرين من المواطنين الألمان في منتجع انطاليا، إلا أن تِلْكَ الخطوة تتطلب قرارا يصدر بالإجماع من الاتحاد الأوروبي.

المصدر : الصباح العربي