ألمانيا تتحفظ على شخص يشتبه في علاقته بالإرهاب
ألمانيا تتحفظ على شخص يشتبه في علاقته بالإرهاب

أوقفت القوات الألمانية في بلدة جوستروف بولاية ميكلنبورغ فوربومرن شمال شرق ألمانيا اليوم السبت مجدداً شخصاً واقعاً تحت شبهة التورط في أعمال الإرهاب بعد انتهاكه قواعد التسجيل الإلزامي لدى الشرطة.وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل وزارة الداخلية بالولاية اليوم من عاصمتها شفيرين، إن "قوة من أفراد الشرطة هاجمته داخل منزله"، وأصدر قاض التحقيق والاحتجاز أمراً بالتحفظ على هذا الشخص طوال مدة مسابقة المراكب الشراعية بمدينة روستوك الألمانية.

وأكدت الوزارة أنه لا توجد معلومات تدل على وجود مخاطر هجمات داخل الولاية حالياً.وكانت مدينة روستوك أعربت عن قلقها بشأن تأمين زوار سباق المراكب الشراعية ما أسفر عن إقصاء هذا الشخص عن مدينة روستوك طوال مدة السباق، وألزمته الشرطة بتسجيل تواجده لديها بصورة منتظمة.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل المحكمة إن "الرجل لم يواظب على تسجيل نفسه لدى الشرطة بصورة يومية كذلك علي الصورة الأخري طلبت منه".ويقام السباق يوم غد الأحد ويتوقع أن يزوره حوالي مليون زائر، ووقع الرجل تحت شبهة الإرهاب بالاشتراك مع شخصين آخرين شقيقين في وقت سابق.

وكانت الشرطة ألقت إِحْتِجاز الأشخاص الثلاثة عبر عملية كبيرة نهاية يوليو(تموز) الماضي حيث كانت الشرطة تخشى من تحضير الأفراد الثلاثة لعملية إرهابية تهدد كيان الدولة الألمانية، ولم تعزز نتائج التفتيش شبهة الإرهاب في سلوكيات الأشخاص الثلاثة لدرجة دفعت الادعاء العام الذي شارك في التحقيقات إلى القناعة بعدم وجود سبب للمطالبة بالقبض عليهم.

ورفضت المحكمة طلبات الشرطة بالتحفظ عليهم، وتعرض وزير الداخلية في الولاية لكثير من النقد لوجود الكثير من الأسئلة التي ليس لها إجابة بحق هؤلاء الأشخاص.ويوجد الأخوان المتهمان بالاشتراك مع الشخص المذكور في شبهة الإرهاب في الوقت الراهن رهن احتجاز سلطات الترحيل خارج ألمانيا.

المصدر : الصباح العربي