"نيويورك تايمز": تحقيق بشأن "تمييز ضد البيض" في جامعات أمريكية
"نيويورك تايمز": تحقيق بشأن "تمييز ضد البيض" في جامعات أمريكية

نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، عن وثيقة لوزارة العدل الأمريكية، أن الوزارة تعتزم التحقيق مع أَغْلِبُ الجامعات، وربما مقاضاتها، بسبب سياساتها في قبول الطلبة والتي تنطوي على تمييز على أساس العرق.

وذكرت الصحيفة، أمس، أن الوثيقة هي مذكرة داخلية موجهة للمحامين في قسم الحقوق المدنية بالوزارة المهتمين بالانخراط في مشروع جديد عن "التحقيقات وربما الدعاوى ذات الصلة بالتمييز المتعمد على أساس العرق لدى قبول الطلبة بالكليات والجامعات".

وكانت المحكمة العليا الأمريكية، قضت بأن أَغْلِبُ الجامعات ربما تتبنى سياسات قبول تشجع الأقليات على الالتحاق بالكليات.

ورفضت المحكمة، تحديد حصة في قبول الطلبة بناء على العرق، وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل إن العرق ربما يكون أحد عوامل تقييم المتقدم بطلب للالتحاق.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل منتقدو تلك السياسات، إنه في أَغْلِبُ الحالات يكون التمييز جائرا بدرجة كبيرة على حقوق الطلبة البيض أو ذوي الأصول الآسيوية من المتقدمين بطلبات للالتحاق بالكليات.

وذكر التقرير، أن المؤيدين أو الرافضين للمشروع قالوا إنه يستهدف برامج القبول التي تسعى لمساعدة الطلبة ذوي الأصول الأفريقية أو اللاتينية.

المصدر : الوطن