التلفزيون البريطاني يبث تسجيلات للأميرة ديانا عن حياتها الجنسية مع «تشارلز»
التلفزيون البريطاني يبث تسجيلات للأميرة ديانا عن حياتها الجنسية مع «تشارلز»

يبث التلفزيون البريطاني يوم الأحد المقبل تسجيلات للأميرة الراحلة ديانا وهي تتحدث بصراحة عن حياتها الجنسية مع الأمير تشارلز وحزنها على الانهيار المدوي لزواجها.

وفي فيلم وثائقي من المقرر عرضه بالتزامن مع الذكرى العشرين لوفاتها ستعرض القناة الرابعة لقطات لديانا وهي تتحدث عن زواجها أَثْناء جلسات تم تسجيلها مع مدرب على مهارات الخطابة.

وتتضمن اللقطات حوارا لديانا وهي تتحدث عن حياتها الجنسية مع تشارلز، وتقول ديانا «كان الأمر غريبا جدا. لم يكن هناك أي احتياج من ناحيته. فقط مرة كل3 أسابيع»، كذلك علي الصورة الأخري تحدثت عن كيفية اقترابها من الملكة إليزابيث للحديث عن انهيار زواجها.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل ديانا : «عَرَّفَت فِي غُضُونٌ قليل لي .. لا أعرف ما الذي يتعين أن تفعليه، تشارلز ميؤوس منه، وكان هذا كل ما في الأمر»، كذلك علي الصورة الأخري عَرَّفَت فِي غُضُونٌ قليل إن الأمير فيليب والد تشارلز منحه الإذن كي يدخل في علاقة إذا لم ينجح زواجه.

وصوّر مدرب الخطابة، بيتر سيتيلين، اللقطات في قصر كينزنجتون عامي 1992 و1993 أَثْناء جلسات تدريب ديانا على الإلقاء وإجراء المقابلات التلفزيونية، وبعد معركة قضائية طويلة بعد وفاتها حصل المدرب على الشرائط.

وبثت شبكة «إن.بي.سي» الأمريكية لقطات من الشرائط في الولايات المتحدة، وفي سَنَة 2007 حاولت «بي.بي.سي» كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام استخدام الشرائط ضمن فيلم وثائقي لكن الفيلم ألغي، وجَهَرَ أحد الشرائط ديانا أثناء تدريبها على إجراء المقابلات التلفزيونية وهي متوترة وخجولة وعندما سألها «سيتيلين» عن أسباب اهتمامها بالعمل الخيري والإنساني أجابت ضاحكة «لأن لا يوجد أي شيء آخر أفعله».

واستعانت ديانا بمدرب لصقل مهارات التحدث في المناسبات العامة وإجراء المقابلات الصحفية بعد انفصالها الرسمي من الأمير تشارلز في سعى لتولى زمام أمورها بعيدًا عن قصر «باكينجهام».

وتوفيت ديانا وهي الزوجة الأولى لولي العهد البريطاني، عن عمر 36 عاما في باريس يوم 31 أغسطس 1997 بعد أن تحطمت سيارة ليموزين كانت تقلها وعشيقها دودي الفايد في نفق أثناء محاولتها الهروب من مصورين كانوا يطاردونهما بدراجات نارية.

وكانت ديانا تبلغ من العمر 19 عاما عندما ارتبطت بتشارلز سَنَة 1981 لكن زواجهما انهار. وألقت ديانا باللوم على، كاميلا باركر بولز، التي كانت عشيقة لتشارلز ثم أصبحت زوجته، في انهيار زواجها.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم