"فرانس برس": طائرة بوينج لشركة طيران روسية مفلسة قد تصبح لترامب
"فرانس برس": طائرة بوينج لشركة طيران روسية مفلسة قد تصبح لترامب

أفادت مصادر لـ"فرانس برس" أمس، بأن سلاح الجو الأمريكي على وشك شراء طائرتي بوينج 747 تخلت عنهما شركة طيران روسية مفلسة، وذلك من أجل تحويلهما إلى طائرتي "آير فورس وان" رئاسيتين.

وحسب المصادر، يمكن لعملية البيع تِلْكَ إن تمت، أن توفر الملايين على سلاح الجو الأمريكي، وتأتي الصفقة بعد تصريح الرئيس دونالد ترامب في ديسمبر الماضي أن تكاليف استبدال طائرتي "آير فورس وان" المخصصتين للرئيس الأمريكي بأخرى جديدة "سخيفة".

ويتكون أسطول "اير فورس وان" من طائرتين، واحدة لاستخدام الرئيس وأخرى احتياطية.

وكانت شركة الطيران الروسية "ترانس آيرو"، طلبت الطائرتين في بداية سَنَة 2013 إلا أنها أفلست سَنَة 20الخامسة عشر، وسيتكلف تحويل طائرتي البوينج 747 جامبو إلى طائرتين رئاسيتين تتميزان بالفخامة نحو 3.2 مليار دولار بحلول سَنَة 2022، لكن تأخير المشروع قد يرفع التكلفة أكثر.

وتبيع "بوينج" تِلْكَ الطائرة بسعر 390 مليون دولار، لكن التقنيات الخاصة التي تتطلبها الطائرة الرئاسية والمزايا الداخلية الْمُتَنَوِّعَةُ والتحسينات الأخرى ترفع تكلفتها بِصُورَةِ كبير.

المصدر : الوطن