نشطاء سوريون: مصرع وإصابة 20 جراء غارات التحالف على الرقة
نشطاء سوريون: مصرع وإصابة 20 جراء غارات التحالف على الرقة

أفاد نشطاء سوريون، بأن 9 مدنيين على الأقل لقوا مصرعهم أمس الثلاثاء، إثر غارات شنها طيران التحالف الدولي على حارة البوسرايا الواقعة في البلدة القديمة بمدينة الرقة السورية، وذلك بحسب موقع "روسيا اليوم".

وذكر النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن حصيلة الضحايا بلغت 20 شخصا، وماتزال في ارتفاع مستمر، إذ أسفر القصف عن إصابة عشرات المواطنين، ويبقى عدد منهم في حالة الخطر.

وحسب النشطاء، لقي 3 مواطنين بينهم نازحين، مصرعهم جراء قصف تحالف "قوات دمشق الديمقراطية" على مناطق سيطرة تنظيم "تنظيم الدولة الأسلامية الأرهابي" في مدينة الرقة.

ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ ذلك في وقت تستمر فيه، بأحياء عدة من المدينة، معارك عنيفة بين قوات دمشق الديمقراطية "قسد"، مدعومة من التحالف بقيادة واشنطن من جانب، ومسلحي تنظيم "تنظيم الدولة الأسلامية الأرهابي"، من جانب آخر.

وبلغت حصيلة الخسائر من الطرفين أَثْناء 8 أسابيع من المرحلة الحاسمة لعملية "غضب الفرات" نحو 800 شخص، حسب تقديرات النشطاء، وتتركز الاشتباكات في الأحياء الجنوبية من الرقة، حيث تمكنت "قوات دمشق الديمقراطية" في الأيام الأخيرة من إحراز تقدم هام، حسب إِبْلاغ بريت ماكغورك، مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى التحالف الدولي.

في الوقت نفسه، جَاهَرَ الْكَثِيرُونَ من المنظمات الإنسانية عن بالغ القلق إزاء الظروف الإنسانية الكارثية التي يعاني منها ألوف المواطنين العالقين داخل المدينة، لا سيما في ظل معلومات تشير إلى أن تنظيم "تنظيم الدولة الأسلامية الأرهابي" يحتفظ بكميات من الأسلحة الكيمياوية ويعتزم استخدامها ضد "قسد" في حال استمرار القوات المدعومة أمريكيا في التقدم إلى عمق "عاصمة الخلافة".

 

المصدر : الوطن