نتنياهو والشرطة الأردنية ينجحون في إيقاف منازلة بين نائبين أردني وإسرائيلي على الحدود
نتنياهو والشرطة الأردنية ينجحون في إيقاف منازلة بين نائبين أردني وإسرائيلي على الحدود

نجح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والشرطة الأردنية في التدخل لمنع منازلة بين نائبين أردني وإسرائيلي صباح الأربعاء عند جسر الملك حسين (اللنبي) بين الضفة الغربية والأردن.

وكان النائب الأردني يحيى السعود، الذي سبق أن تشاجر مع نواب في البرلمان الأردني، قد تحدى السياسي الإسرائيلي أورين حزان، من حزب «الليكود» بزعامة نتنياهو، لمنازلته على الحدود، بعدما انتقد حزان الأردن عبر موقع تويتر.

وقَبِل حزان المنازلة عند الساعة العاشرة صباحا (0700 بتوقيت جرينتش)، وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل إنه سيأتي «من أجل التحاور وجها لوجه».

وأعلن مكتب رئيس الوزراء أن يواف هورويتز كبير موظفي نتنياهو اتصل بحزان قبيل الموعد المحدد وأبلغه بعدم الذهاب إلى جسر اللنبي. كذلك علي الصورة الأخري لم تسمح الشرطة الأردنية للسعود بدخول الجسر .

يأتي هذا وسط تصاعد شدة الأحتقان والغَضَب بين الأردن وإسرائيل خَلْف مصرع أردنيين اثنين على يد حارس أمن بالسفارة الإسرائيلية الشهر الماضي. كذلك علي الصورة الأخري توترت العلاقات بسبب الإجراءات الإسرائيلية في الحرم القدسي.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم