واشنطن بوست: ترامب أملى بيانا مضللا حول لقاء نجله بالمحامية الروسية
واشنطن بوست: ترامب أملى بيانا مضللا حول لقاء نجله بالمحامية الروسية

عَرَّفَت فِي غُضُونٌ قليل صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، في تقرير لها اليوم الثلاثاء: إن "الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أملى بنفسه بيان نجله حول لقائه مع المحامية الروسية".

وأضافت الصحيفة أن البيان تضمن معلومات مضللة عما نوقش أَثْناء اللقاء مع المحامية الروسية ناتاليا فيسيلنيتسكايا، حيث تضمن البيان أن نجل الرئيس ناقش أَثْناء اللقاء قضية تبني الأطفال لا الحملة الانتخابية الرئاسية، وأن الاجتماع لم يكن مهما، وأن المحامية كانت المبادرة إليه.

"وإذا صحت تلك المعلومات فإن الرئيس الأمريكي وضع نفسه في قلب التحقيق الذي يجريه الكونجرس حول التواطؤ مع روسيا"، حسب الصحيفة.

حيث أفادت أن مستشاري ترامب يخشون أن يؤدي مدى التدخل المباشر لترامب في الرد الذي أعلنه ابنه، إلى توريط الرئيس وكبار مستشاريه في مشكلات قضائية، إذ عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل أحد مستشاري ترامب: "الآن بات بإمكان أحدهم الادعاء بأن الرئيس هو من حاول التضليل، وأصبح بإمكان أحدهم الادعاء بأن الرئيس لا يريدكم أن تقولوا الحقيقة كاملة".

بالمقابل، صرّح محامي ترامب جي سيكولوف، بأن حدَّثَ مشاركة الرئيس في وضع نص البيان غير جوهري، وسخيف وخاطئ وغير مناسب، أما محامي ترامب الابن آلان فوتيرفاس، فقد عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل: إنه "وموكله كانا مستعدين تمامًا لصياغة بيان كامل حول اللقاء".

وبشأن مشاركة الرئيس ترامب في صياغة البيان، أجاب فوتيرفاس، بأنه لا يملك أدلة تدعم تِلْكَ النظرية، ووصف عملية كتابة نص البيان بأنها "جماعية".

يذكر أن ترامب الابن أثار الغضب في واشنطن بعد نشره سلسلة من الرسائل الإلكترونية، تتضمن تفاصيل حضوره الاجتماع بعد تلقيه وعودًا بالحصول على معلومات حساسة وعلى أعلى مستوى كانت تندرج ضمن إِعَانَة روسيا وحكومتها لترامب.

المصدر : التحرير الإخبـاري