رئيس المكسيك ينفى أنه اتصل بترامب للإشادة بسياسته بشأن الهجرة
رئيس المكسيك ينفى أنه اتصل بترامب للإشادة بسياسته بشأن الهجرة

رَسَّخَ الرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو، الإثنين، أنه لم يتَلَفَّظَ عن مؤخرا مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب عبر الهاتف، بعدما تباهى الأخير أنه اتصل به هاتفيا للإشادة بسياسية واشنطن في الرقابة على الحدود.

أدلى ترامب بتصريحاته تلك أثناء تقديمه كبير موظفي البيت الأبيض الجديد، وزير الأمن الداخلي سابقا جون كيلي، والذي سيتعين عليه إعادة تنظيم الأوضاع في البيت الأبيض الذي تهزه الفضائح والخلافات الداخلية والهزائم التشريعية.

وتحدث ترامب عن انجازات كيلي في مجال الأمن الداخلي متكلاماً إن ما حققه «كان خارقا».

وأضاف «كذلك علي الصورة الأخري تعلمون، شكلت الحدود مشكلة هائلة تمت حاليا وضع اليد عليها بنسبة 80فِي المائة، وحتى رئيس المكسيك اتصل بي» مشيرا إلى أن مكسيكو أبلغته بأن «عددا أقل بكثير من الناس باتوا يجتازون الحدود في جنوب المكسيك كونهم يعرفون بأنهم لن يعبروا حدودنا».

ولكن مكتب الرئاسة في مكسيكو نفى ذلك مؤكدا أن «الرئيس إنريكي بينيا نييتو لم يتَلَفَّظَ عن مؤخرا مع الرئيس دونالد ترامب عبر الهاتف».

وأضاف أنهما ناقشا مسألة الهجرة آخر مرة أَثْناء لقائهما على هامش قمة مجموعة العشرين في ألمانيا في السابع من يوليو.

وكان ترامب قد هاجم المهاجرين المكسيكيين مرارا واصفا إياهم بـ«المجرمين، وتجار المخدرات والمغتصبين» وسط إصراره على ضرورة إعادة التفاوض بشأن اتفاقية التجارة الحرة في أمريكا الشمالية، والتي يرى أنها تنقل الوظائف الأميركية إلى المكسيك.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم