رئيس وزراء اليابان يعتزم إعادة تشكيل حكومته في ظل تراجع شعبيته
رئيس وزراء اليابان يعتزم إعادة تشكيل حكومته في ظل تراجع شعبيته

يعتزم رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إعادة تشكيل حكومته الخميس الماضي، بحسب ما عَرَضَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية ناطق باسمه، في ظل تدهور المناخ السياسي تدهورا ملحوظا.

ويريد "آبي" المضي قدمًا بالملفات بوتيرة أسرع مع رئاسة جديدة، بهدف إعادة الثقة، على ما نقل الناطق باسم الحكومة في مؤتمر صحفي.

وتتراجع شعبية الحكومة اليابانية بشدة في استطلاعات الآراء فِي غُضُون عدة أسابيع، في ظل تعدد القضايا المرتبطة مباشرة برئيس الوزراء أو بمقربين منه.

وباتت الصحف حتى المؤيدة منها للنهج المحافظ الذي يتبعه الحزب الليبيرالي الديموقراطي برئاسة آبي تنتقد أداء حكومة تتمتع بصلاحيات واسعة وبأغلبية ساحقة في غرفتي البرلمان.

وبالإضافة إلى شبهات في محاباة أقارب تطال رئيس الوزراء الياباني، يُنتقد آبي على أنه عكف في الفترة الأخيرة على التصويت على قوانين مثيرة للجدل يتمسك بها في مجال الدفاع أو الأمن، وعلى أنه اعتمد سلوكا متعاليا.

وقد اضطرت وزيرة الدفاع تومومي إينادا المقربة من آبي للاستقالة من منصبها الأسبوع الماضي بسبب فضيحة تستر على تقارير عسكرية حول مشاركة الجيش الياباني في مهمة أممية لحفظ السلام في جنوب السودان، على خلفية جدل استمر أسابيع عدة.

وبحسب محللين سياسيين، لا بد لعملية إعادة التشكيل تِلْكَ من أن تكون واسعة النطاق كي يكون لها تأثير ملموس، غير أن رئيس الوزراء الذي يطمح لولاية جديدة على رأس حزبه سنة 2018 مضطر لمراعاة التكتلات المتناحرة وليس لديه هامش تحرك واسع.

 

المصدر : الوطن