أمازون يخضع للتحقيق بسبب الحكومة الإيرانية
أمازون يخضع للتحقيق بسبب الحكومة الإيرانية

يخضع عملاق التجارة الإلكترونية في الدول العالمية “أمازون” لتحقيق في الولايات المتحدة، بسبب احتمال خرقه لقواعد العقوبات الأميركية المفروضة على الحكومة الإيرانية.
وأفادت شبكة “فوكس نيوز” الأميركية، الاثنين، بأن الأمر يتعلق ببيع “أمازون” مواد إلى أشخاص مدرجين في قائمة مراقبة الإرهاب ومؤسسات رسمية إيرانية مشمولة بالعقوبات.
وأكدت الشركة الأميركية العملاقة وجود التحقيق، وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل إنها باعت بضائع إلى شخص مصنف إرهابيا بقيمة 300 دولار، كذلك علي الصورة الأخري أقرت أنها باعت بضائع أخرى بقيمة تناهز 25 ألف دولار لإحدى السفارات الإيرانية وما قيمته 8100 دولار لأشخاص يشتبه في أنهم يعملون مع سفارات إيرانية.
وجاءت تِلْكَ المعلومات أَثْناء تقديم “أمازون” مستندات إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات وهي هيئة اتحادية أميركية مسؤولة عن تنظيم عمل الشركة.
وذكرت أمازون أن المبيعات تشمل كتابا ومواد مكتبية وأجهزة إلكترونية، مشيرة إلى أن عمليات البيع يعَرَضَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية أَثْناء سَنَة 2016.
وأكدت سعيها إلى التعاون مع السلطات الأميركية على الرغم من أن الامر قد يؤدي إلى فرض عقوبات عليها بمواجب القانون.

المصدر : مزمز