مئات المستوطنين يقتحمون الأقصى بحراسة مشددة (شاهد)
مئات المستوطنين يقتحمون الأقصى بحراسة مشددة (شاهد)
عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل مركز إعلام القدس إن عدد المستوطنين الذين اقتحموا الأقصى فِي غُضُون ساعات صباح اليوم الثلاثاء بلغ أكثر 700 مستوطن.

وبث المركز لقطات مصورة لتجمعات مستوطنين تحيط بها حراسات من قوات الاحتلال داخل ساحات المسجد الأقصى وسط محاولة المرابطين عرقلة دخولهم ودفعهم للخروج.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل مصادر فلسطينية إن أحد المستوطنين ألقى بنفسه على الأرض في الحرم القدسي وبدأ بأداء صلوات يهودية الأمر الذي تسبب في غَضَب مع حراس المسجد الأقصى وإصرارهم على إخراجه.

ولفت مركز إعلام القدس إلى أن قوات الاحتلال أغلقت باب المغاربة بعد فتحه لمئات المستوطنين لدخول الأقصى.

وتسيطر قوات الاحتلال على باب المغاربة بالكامل بسبب ملاصقته لحائط البراق (الجدار الغربي للمسجد الأقصى) والذي تحتله إسرائيل فِي غُضُون سَنَة 1967.

وتجمع المئات من المستوطنين، في ساعة متأخرة من ليل الاثنين، وانطلقوا بمسيرة من غرب القدس إلى شرقها مرورا في منطقة باب العمود والساهرة وباب الأسباط باتجاه باب المغاربة وصولا إلى حائط البراق. 

ويتمتع اليهود المتطرفون بحماية أمنية مشددة خاصة من قوات الاحتلال، رغم تجاوزاتهم وانتهاكاتهم.

وأغلقت قوات الاحتلال شوارع عدة في القدس المحتلة، تسهيلا على المستوطنين للوصول إلى البلدة القديمة باتجاه باحة البراق، في الوقت الذي عززت فيه قوات الجيش انتشارها في المدينة. 

ويأتي ذلك خَلْف أيام قليلة من الهبة التي شهدها المسجد الأقصى من المرابطين والفلسطينيين نصرة له، إثر جَمِيعَ الأجراءات إسرائيلية ضد المسجد، وإنشائها بوابات إلكترونية ووضع كاميرات خاصة. 

المصدر : عربي 21