لتعزيز الحماية: جوجل تحد من قُدرة التطبيقات على استخدام صلاحيات الوصول Accessibilty Services
لتعزيز الحماية: جوجل تحد من قُدرة التطبيقات على استخدام صلاحيات الوصول Accessibilty Services

يشتمل نظام أندرويد على الْكَثِيرُونَ من الخصائص الممتازة التي تساعد على توفير تجربة استخدام لجميع البشر، حتى في حال معاناتهم من مشكلةٍ جسدية ما، مثل عدم القدرة على النظر أو عدم القدرة على استخدام اليدين. الحل الذي تتيحه جوجل هو عبر استخدام واجهات التطبيق البرمجية الخاصة بحزمة Accessibilty Services.

الفكرة من استخدام الحزمة السابقة هو إتاحة الفرصة لتطبيقٍ ما بأن يحصل على معلوماتٍ من تطبيقٍ آخر وحتى تعديل البيانات الخاصة بتطبيقاتٍ أخرى. كذلك علي الصورة الأخري قلنا، الغرض الأساسيّ من تِلْكَ الخدمة هو توفير خدمات للأشخاص الذي يعانون من مشاكل جسدية ما بحيث يكون بإمكانهم استخدام الهاتف أو التطبيق بأفضل صُورَةٍِ ممكن.

من ناحيةٍ أخرى، وبفضل توّفر مثل تِلْكَ الصلاحيات، كان بالإمكان تطوير تطبيقاتٍ مثل LastPass الذي يمثل مديرًا لكلمات المرور لمختلف الحسابات التي يدخلها المستخدم، أو تطبيق Tasker الذي يتيح أتمتة المهام على الهاتف الذكيّ بِصُورَةٍِ رائع. على الرّغم من أهمية الخدمات التي توّفرها مثل هكذا تطبيقات، إلا أنها تبقى “خطرة” من ناحية الأمنية إذا ما تم اختراقها بطريقةٍ ما، حيث وبسبب استخدامها للواجهة البرمجية الخاصة بحزمة Accessiblity Services، سيكون بالإمكان استغلالها لسرقة معلومات وبيانات من التطبيقات الأخرى المرتبطة بها، أو حتى التلاعب بها.

هذا ما قررت جوجل أن تنهيه، حيث بدأت بإرسال رسائل إلكترونية لمطوري الْكَثِيرُونَ من التطبيقات على متجر بلاي والتي توضح فيها أن استخدام تِلْكَ الحزمة يجب أن يكون فقط في حالة إتاحة خدمات للأشخاص الذين يعانون من مشاكل جسدية Disabilities، وسيكون أمام المطوّر وَقْتُ زمنية قدرها 30 يوم، إن لم يقم خلالها بتوضيح أنه يستخدم تِلْكَ الصلاحيات لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من إعاقات، سيتوجب عليه إزالة تِلْكَ الصلاحيات من التطبيق، أو قد تقوم جوجل بإزالة التطبيق بكامله من متجر بلاي.

لم تكشف النقاب عن جوجل عن تِلْكَ الخطوة بِصُورَةٍِ رسميّ، وإنما تم معرفتها من أَثْناء مطوري التطبيقات الذين شاركوا تِلْكَ المعلومات مع موقع Android Police. في حين أن تِلْكَ الخطوة تعتبر أمرًا إيجابيًا لمحاربة المخاطر المحتملة من استخدام تِلْكَ الصلاحيات، إلا أن تِلْكَ الخطوة لا تقدّم تفسيرًا أو حلًا لبعض التطبيقات الممتازة مثل LastPass التي تؤمن طبقة حماية ووسيلة جيدة لحفظ كلمات السر، اعتمادًا على حزمة صلاحيات الوصول.

بالنسبة للمستخدمين، فإنه لا يزال من الغامض حاليًا أثر تِلْكَ الخطوة خصوصًا بحالة استخدامهم لتطبيقات تعتمد وظيفتها بِصُورَةٍِ كبير على تِلْكَ الصلاحيات. سيتوجب علينا الانتظار قليلًا وربما تقوم جوجل بنشر ردٍ رسميّ يوضح الموقف برّمته.

المصدر

المصدر : اندوريد