من الزيارات للتطبيقات.. كيف يحاول مارك زوكربيرج اقتحام السوق الصينى؟
من الزيارات للتطبيقات.. كيف يحاول مارك زوكربيرج اقتحام السوق الصينى؟

رغم النجاح الذى يحققه موقع فيس بوك وتطبيقاته الْمُتَنَوِّعَةُ مثل واتس آب وانستجرام فى جميع دول الدول العالمية، إلا أن مارك زوكربيرج يضع الصين دائما نصب عينيه، إذ يحاول الملياردير الشاب اقتحام السوق الصينى بكافة الأشكال والتغلب على الحجب الذى تفرضه على مواقع التواصل الاجتماعى، وفيما يلى أبرز محاولاته.

تَحْرِير تطبيق جديد

كشف تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال تَحْرِير موقع فيس بوك لتطبيق يحمل اسم colored balloons يشبه تطبيقها الشهير Moments، ورغم عدم إِبْلاغ الشركة بصورة رسمية عن أن هذا التطبيق تابع لها، إلا أنها لم تنف تقرير الصحيفة البريطانية، بل أكدت اهتمامها بالصين، لذا قد يكون هذا التطبيق محاولة منها لفهم طبيعة المستخدم الصينى.

زيارات مارك زوكربيرج للصين

وكانت زيارات مارك زوكربيرج للصين محط أنظار الدول العالمية أجمع، إذ حاول مؤسس الشبكة الاجتماعية تحسين العلاقات بزيارته للصين والتعامل مع الشعب الصينى، وتسليط الضوء على أَغْلِبُ المعالم الأثرية والتاريخية لإظهار اعجابه وامتنانه بالصين.

تطوير نظام مراقبة

وكشفت صحيفة نيويورك تايمز كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام تطوير فيس بوك نظام مراقبة، يتيح حجب المشاركات فى منطقة جغرافية معينة، مع إعطاء الطرف الثالث مثل الحكومات الفرصة للتحكم فى المنشورات ومراقبة القصص واتخاذ القرار بشأن حذفها أو تركها، وهو ما فسره الكثيرون باعتباره محاولة لكسب ود الصين.

 

المصدر : اليوم السابع