عَاجِلٌ الْآنَ 5 مواقع وتطبيقات لكتابة مذكرات حياتك بِصُورَةِ رقمي
عَاجِلٌ الْآنَ 5 مواقع وتطبيقات لكتابة مذكرات حياتك بِصُورَةِ رقمي

5 مواقع وتطبيقات لكتابة مذكرات حياتك بِصُورَةِ رقمي

قد لا يهتم البعض لفكرة كتابة مذكرات الحياة، لكنه مع التقدم في العمر ومع كثرة الأحداث والدروس التي يتلقاها تباعاً أثناء مسيرته في تِلْكَ الدنيا، ينوي في التفكير الجدي في البدء بهذا النشاط، فالأيام تمر والذكريات تتلاشا، مشاعر وأحسايس مهمة ارتبطت بمواقف وأحداث تمر بها في حياتك، مع الأيام تندثر معالمها ويصبح من الصعب استعادة تلك اللحظات البارزة أو تذكر تفاصيلها الدقيقة.

إذا … لما لا تبدأ بكتابة مذكرات حياتك، ليس بالضرورة أن تكون كاتباً محترفاً أو لديك أسلوب مؤثر في صناعة الجمل وتجميل العبارات، فأنت لن تخاطب إلا نفسك، نفسك المستقبلية التي قد تقرأ كلامك بعد 10 أو 20 سنة، قد تتعذر بعدم وجود أدوات قرطاسية مناسبة، لكن من يحتاجها في هذا العصر، فهنالك الكثير من الادوات الرقمية المجانية وغير المجانية التي توفر لنا بيئة مناسبة لكتابة مذكراتنا بسرية تامة وخصوصية جيدة، وهذا ما نحاول تقديمه وعرضه في تِلْكَ المقالة، فهيا بنا.

بعد بحث قصير ومقارنة سريعة، قررت شخصياً أن ابدأ في استخدام هذا الموقع لكتابة مذكراتي، يقدم أَغْلِبُ المميزات الجميلة والمفيدة، يمكن استخدام الموقع بِصُورَةِ مجانية لكن هنالك نسخة مدفوعة توفر خصائص أكثر، من تلك الخصائص:

  • أغطية ملونة وخلفيات مخصصة لصفحات الكتابة
  • إضافة وسوم (كلمات مفتاحية) للمذكرات لسهولة الرجوع إليها
  • إمكانية تحميل المذكرات إلى جهازك بصيغة PDF
  • خاصية التذكير الدورية بكتابة المذكرات
  • وغيرها …

الخطة المدفوعة قيمتها 19 دولار في السنة فقط (هنالك اشتراك مدفوع أغلى قليلاً بمزيات أكثر)، لكن لا بأس إن كنت تريد استخدام الخدمة المجانية، فبإمكانك الاستفادة من الخصائص الأساسية والكتابة متى ما أردت في حسابك الخاص، سواء عبر الموقع الرسمي أو تطبيق الأندرويد أو حتى تطبيق الـ iOS لأجهزة الآيفون والآيباد، وسيكون بمقدورك انشاء أقسام متعددة، وفي كل قسم تكتب فيها ما أردت من مذكرات أو ملاحظات عابرة.

تِلْكَ الخدمة وهذا الموقع متواجد في الويب فِي غُضُون 2008 (بحسب سجلات موقع Archive.org)، وهو أحد الخدمات المشهورة في هذا المجال، حيث أوجد القائمون عليه عدة خصائص وميزات أَثْناء السنوات السَّابِقَةُ حتى وصل إلى ماهو عليه الآن.

عرض الأخ سعود الهواوي تِلْكَ الخدمة عبر مقالة قديمة هنا في القلم الحر، وقد مر عليها 7 سنوات ولازال الموقع يعمل بنفس الخصائص الأساسية التي انطلق منها، وهذا يعني أنه ثابت ويمكن الاعتماد عليه، فأسوأ ما يمكن أن يحدث هو أن يقرر أصحاب الموقع إيقاف الخدمة دون أن يكون هنالك وسيلة لاسترجاع المذكرات (من الصعب حدوث ذلك، فحتى تلك الخدمات التي تغلق أبوابها تترك مجال للمستخدمين بتحميل بياناتهم إلى حواسيبهم).

هذا الموقع يوفر خدمة كتابة المذكرات بالاستناد إلى الأيقونات والوجوه التعبيرية، فقد يكون من المناسب أن تبدأ قصة يومك بوجه تعبيري أو إيموجي (emoji) يعكس ما تشعر به في ذلك اليوم وكيف سارت الأمور، أو أن تعبر عن حالة الطقس بالأيقونة الخاصة بالطقس والمناسبة للوضع في الخارج، وغيرها من الأيقونات والصور المعبرة.

فكرة الموقع أنك تقوم بكتابة ملخص كل يوم وأهم أحداثه في عدد قليل من الكلمات وتكتب حالتك في تلك اللحظة وذلك اليوم، كل ذلك مع عرض للتقويم الذي يعبر عن الأيام والأشهر، وخاصية عرض التقويم تلك غير متوفرة في الخدمة السابقة (penzu)، أما في هذا الموقع؛ فسوف ترى التقويم وتعرف بالضبط أي الأيام تحتوي على يوميات مكتوبة، لأن لونها سيكون مختلفاً عن الأيام الأخرى.

من المميزات أنك تحصل على إحصائية إجمالية حول حالتك (المود) أَثْناء الفترة السابقة، كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عامً بإمكانك جعل صفحتك عامة والحصول على رابط خاص لتحويل الصفحة إلى مدونة مصغرة تحدث فيها حالتك اليومية، أما السلبيات فهي عدم المقدرة على إضافة صور أو تنسيق النصوص أو كتابة مذكرات طويلة، فأنت محدود بعدد معين من الحروف، وكذلك عدم إمكانية تحميل المذكرات ونسخها بِصُورَةِ احتياطي.

لعل أحد أكثر الخصائص المطلوبة لأي خدمة جديدة هي توافقها مع جميع -أو معظم- الأجهزة، عبر توفير تطبيقات خاصة لكل نظام تشغيل والدخول عبر أي جهاز ثم استعمال الخدمة والحصول على مزامنة آلية للبيانات بين تلك الأجهزة، وتِلْكَ هي ببساطة فكرة الحوسبة السحابية، فالبيانات تخزن في سيرفر واحد والاستخدام يكون عبر عدة واجهات (من أَثْناء الهواتف الذكية أو الأجهزة الحاسوبية أو عبر الانترنت مباشرة …الخ)

خدمة (جورني كلاود) تقدم لك إمكانية كتابة مذكراتك والوصول إليها عبر عدة أنظمة وأجهزة (ماعدى هواتف الآيفون تقريباً) فهنالك نسخة للماك وأخرى للوندوز وثالثة لهواتف الأندوريد، كذلك علي الصورة الأخري يوجد إضافة (Extension) لمتصفح الكروم لسهولة الكتابة من على متصفحك مباشرة، كذلك علي الصورة الأخري يمكن الكتابة عبر تطبيق الويب المتاح عبر موقع رقمي خاص يمكن الوصول إليه مباشرة عبر أي متصفح ومن أي جهاز.

من المميزات: إمكانية تصدير المحتويات وحفظها في جهازك (من أجل النسخ الاحتياطي الدوري) وذلك عبر ثلاثة مَسَارَاتُ: ملف مضغوط – مستندات نصية (docx) أو ملفات PDF، كذلك علي الصورة الأخري تدعم الخدمة إضافة الصور والفيديوهات، وتِلْكَ الخدمة مناسبة أكثر لتسجيل أحداث الحياة ومغامراتك فيها، وخاصة تلك المدعمة بالأدلة.

هو تطبيق مخصص لأجهزة أبل، له نسختين، واحدة لنظام iOS (للآيفون والآيباد وساعات أبل)، والنسخة الأخرى لحواسيب أبل (ماك)، يتميز بالواجهة الجميلة وطريقة الاستخدام السهلة، صُنِف على أنه أحد اختيارات المحررين في سوق تطبيقات الماك، يمكن تزيين المقالات بالأدلة المعبرة والمتعلقة بالأحداث، كذلك علي الصورة الأخري أنه يتمكن من تلقاء نفسه من تحديد الموقع الجغرافي ليكون مسجلاً بداخل الصفحة.

يقدم خاصية التقويم (Calendar) والتذكير، ويمكن تنسيق الخط وتغيير القوالب مع توفر خاصية بحث فعالة للوصول للذكريات القديمة وخاصية الكلمات المفتاحية، وفيما يخص استعراض الذكريات وترتيبها فيتم ذلك عبر عدة مَسَارَاتُ هي: التقيوم – الخريطة – الشريط الزمني، أو عبر الصور التي تعبر عن الأحداث التي مرت بك في تلك الأيام (إن كنت ترفق الصورة بالحدث)، ويمكن تصدير المحتوى وحفظه بثلاثة هيئات: (PDF, HTML, JSON).

أخيراً، يتوفر التطبيق بالمجان لكن هنالك اشتراك مدفوع يقدم كامل الخصائص ويوفر مساحة غير محدودة لحفظ الصور والمحتوى الآخر (حيث أن التخزين يتم بِصُورَةِ سحابي وليس داخل الجهاز)، النسخة المدفوعة تكلف 35 دولار في السنة للمستخدمين الجدد و 25 دولار في السنة للمستخدمين القداما.

هو تطبيق خاص بأجهزة الأندرويد فقط، إن كنت تريد تطبيق سريع وخفيف لتسجيل أحداث يومك العابرة عبر هاتفك الذكي فهذا التطبيق أحد الخيارت الجيدة، صحيح أن هنالك عدة تطبيقات أندرويد متخصصة في كتابة اليوميات (مثل Secret diary المتميز بتصميماته الجميلة أو My Diary الحاصل على أكثر من مليون تحميله) إلا أن هذا التطبيق من أشهر تلك التطبيقات، فعدد التحميلات قد تجاوز الـ 10 ملايين مرة، والتقييم المتوسط هو 4.5 من أصل 5

من المميزات التي يقدمها التطبيق:

  • الحماية عبر كلمة مرور
  • اختيار لون الخلفية المناسب لكل ذكرى
  • تنبيهات تلقائية للكتابة الدورية
  • خاصية البحث في المذكرات القديمة
  • تحميل نسخة احتياطية بصيغة txt
  • وغيرها من الخصائص …

لكن قد يكون أحد عيوب التطبيق أنه لا يسمح بإضافة صور إلى جسم المقالات او بين سطور المذكرات، فقط نصوص، والأمر الآخر أنه لا يوجد واجهة مخصصة عبر الويب أو نسخة لجهاز الحاسوب، فالبعض يحب أن يكتب عبر لوحة المفاتيح كون الأمر أسرع من الكتابة عبر الهاتف الذكي.

كانت تلك 5 من أفضل الخدمات الرقمية التي يمكن من خلالها تدوين المذكرات، بالطبع يمكن الإستغناء عن كل ذلك واستخدام الملفات النصية أو حتى أَغْلِبُ البرامج والتطبيقات الخاصة بالتدوين بِصُورَةِ سَنَة، فالطرق كثيرة والخدمات متوفرة بألوان وأشكال متعددة، وما عليك إلا تَحْصِيل الأنسب واختيار الأفضل لك ثم البدء في رحلة الكتابة وتسجيل حياتك قبل أن تذوب من ذاكرتك.

المصدر : عالم التقنية