ناسا تبحث عن "حارس أمن كوكب" براتب 187 ألف دولار
ناسا تبحث عن "حارس أمن كوكب" براتب 187 ألف دولار

في وقت تتسع رحلات استكشاف الفضاء بِصُورَةِ أكبر، تزداد التحديات أمام البشرية في الحفاظ على الكواكب من التلوث، الأمر الذي دفع وكالات الفضاء الدولية إلى تعيين موظفين مهمتهم الأساسية حماية تِلْكَ الكواكب.

ويعمل موظفان حاليا بالاشتراك بين ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية في هذا المنصب بدوام كامل، إلا أن ناسا طرحت مؤخرا الوظيفة مجددا لملء هذا الشاغر براتب سنوي يصل إلى 187 ألف دولار.

وسيغلق باب التقدم للوظيفة في 14 أغسطس الجاري، إذ سيتم تعيين الشخص الذي يقع عليه الاختيار لمدة 3 سنوات في البداية، تكون قابلة للتجديد لمدة سنتين، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وسيكلف الموظف في هذا المنصب بالإشراف على حماية الكواكب من أَثْناء اتباع السياسيات التي تطبقها بعثات ناسا في حماية الكواكب من الملوثات البيولوجية والروبوتية الناجمة عن الرحلات الاستكشافية.

وعادة ما تتسبب رحلات الفضاء المأهولة وغير المأهولة بترك مخلفات طواقمها على أسطح الكواكب التي تصلها، كذلك علي الصورة الأخري أنها تجلب معها ملوثات تِلْكَ الكوكب إلى كوكب الأرض.

وتتطلب تِلْكَ المهمة السفر المتكرر، وستخضع جميع الأدوات التي سيستخدمها صاحبها في الفضاء إلى فحص كامل للتأكد من خلوها من أي ملوثات قد تضر الكواكب الأخرى.

ويعد هذا الإجراء بشأن الحفاظ على نظافة الكواكب واحدا من بين الْكَثِيرُونَ من التدابير الوقائية التي تتخذ وكالات الفضاء من أجل سلامة الكواكب الأخرى، لا سيما مع ازدياد عدد الرحالات الاستكشافية للفضاء.

 

المصدر : الحكاية