أكاديمية الشياطين الحمر.. مصنع النجوم
أكاديمية الشياطين الحمر.. مصنع النجوم

شهدت السنوات الأخيرة ارتفاعاً كبيراً في حجم إنفاق الأندية الأوروبية الكبرى على التعاقدات الجديدة في أسواق الانتقالات، وهي التحركات التي انعكست سلباً على اللاعبين الشباب مع انخفاض فرصهم باقتحام قائمة الفريق الأول لدى تخرّجهم من أكاديميات تِلْكَ الأندية. ويُعتبر نادي مانشستر يونايتد أحد أكثر الأندية إنفاقاً في الميركاتو، فهو تدشين خزائنه لإتمام صفقات ضخمة فِي غُضُون اعتزال المدرب أليكس فيرجسون، لكنه حافظ في الوقت نفسه على ثقافة منح الفرص لخرّيجه، حيث ضمت قائمة لاعبي اليونايتد لاعباً واحداً على الأقل من أكاديميته في جميع المباريات التي خاضها بعد تاريخ 30 أكتوبر سَنَة 1937، أي لفترة تتجاوز الـ80 عاما. وتسلّط "الرياضية" الضوء في التقرير التالي على 8 من أبرز النجوم الذين تخرّجوا من أكاديمية مانشستر يونايتد، قبل وصولهم إلى أعلى درجات النجومية والتألق تحت شعار الشياطين الحمر.

دانكن إدواردز
سنة التخرج: 1953
عدد المواسم مع اليونايتد: 6
عدد الألقاب: 4
خسرت كرة القدم الإنجليزية في 21 فبراير من العام 1958 أحد أبرز النجوم الصاعدين في ملاعبها بعد وفاة اللاعب دانكن إدواردز عن عمر يناهز 21 سَنَة، متأثراً بالإصابات البالغة التي تعرض لها أَثْناء تحطّم الطائرة التي كانت تنقل بعثة مانشستر يونايتد من بلجراد إلى ميونيخ ومن ثم إلى إنجلترا. وكان إدواردز قد التحق بأكاديمية الشياطين الحمر سَنَة 1952 وقبل احتفاله بيوم ميلاده الـ 16، لكن موهبته الاستثنائية أدّت إلى تصعيده إلى الفريق الأول في العام التالي، لينجح في حجز مقعده الأساسي في تشكيلة المدرب الْفَقِيدُ مات بازبي فِي غُضُون موسم 1953ـ 1954. واستمر إدواردز في تقديم المستويات المميزة جناحاً أيسر في المواسم التالية، الأمر الذي ساعده على المشاركة في أكثر من 100 مباراة مع الفريق الأول لليونايتد قبل إتمامه لعامه الـ 20، كذلك علي الصورة الأخري أنّه سجل 5 أهداف للمنتخب الإنجليزي الأول في 18 مباراة دولية لعبها قبل رحيله المبكّر.

بوبي تشارلتون
سنة التخرج: 1956
عدد المواسم مع اليونايتد: 17
عدد الألقاب: 9
رفضت والدة اللاعب الأسطوري السابق بوبي تشارلتون فكرة احتراف ابنها لكرة القدم أَثْناء سنوات شبابه، حيث أرادت منه التحضير لدراسة الهندسة الكهربائية أَثْناء سنواته الأخيرة في مدرسة إيست نورثمبرلاند، لكنه تحوّل إلى لاعب محترفٍ بعد إتمامه لعامه الـ 17 في شهر أوكتوبر من العام 1954، أي بعد مرور أكثر من سَنَة على انضمامه لأكاديمية مانشستر يونايتد. وخاض تشارلتون الجزء الأكبر من مسيرته تحت شعار الشياطين الحمر، ووضع اسمه في قائمة أبرز النجوم في تاريخ الكرة الإنجليزية بعد مواسمه الـ 17 الناجحة مع اليونايتد، والتي سجل خلالها 249 هدفاً في 758 مباراة. ولعب تشارلتون دوراً في قيادة اليونايتد نحو الانتصار بلقب الدوري الإنجليزي في 3 مناسبات، بالإضافة إلى لقب دوري الأبطال سَنَة 1968، والذي ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ بعد عاميْن من فوزه بجائزة الكرة الذهبية. يذكر أن تشارلتون كان واحداً من اللاعبين الـ 9 الذين لم يفارقوا الحياة أَثْناء حادثة الطائرة المأساوية التي أودت بحياة 23 شخصاً في ميونيخ سَنَة 1958.

جورج بست
سنة التخرج: 1963
عدد المواسم مع اليونايتد: 11
عدد الألقاب: 6
كان كشّاف نادي مانشستر يونايتد بوب بيشوب في العاصمة الإيرلندية الشمالية بلفاست عندما قام سَنَة 1961 بإرسال رسالة عاجلة إلى المدرب مات بازبي، وقد ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ في رسالته حينها كلمات قليلة هي: "أعتقد أنّي عثرت لك على عبقري"، كإشارة إلى جورج بست الذي كان يبلغ من العمر حنيها 15 سَنَة، والذي رفضه نادي جلينتوران المحلي كونه كان صغيراً ونحيفاً. وبعد أيام قليلة، حصل بست على تجربة أداء في أكاديمية اليونايتد، ليقولم رئيس الكشَافين جو أرمسترونج بالتوقيع معه على الفور. ولعب بست كلاعبٍ هاوٍ في صفوف اليونايتد لمدة سنتيْن قبل أن يخوض مباراته الرسمية الأولى في دوري الدرجة الأولى في 14 سبتمبر من العام 1963، وتحوّل إلى لاعب أساسي في قائمة بازبي على الرغم من صغر سنه. ووصل بست إلى أوج عطائه سَنَة 1968 عندما تُوّج بلقب هداف الدوري الإنجليزي بتسجيله 28 هدفاً، كذلك علي الصورة الأخري سجل هدف التقدم في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا بشباك نادي بنفيكا البرتغالي، وصولاً لفوزه بجائزة الكرة الذهبية عن العام نفسه. وأمضى بست 11 موسماً مع اليونايتد، وقد وصل رصيده التهديفي إلى 181 هدفاً في 474 مباراة.

مارك هيوز
سنة التخرّج: 1980
عدد المواسم مع اليونايتد: 10
عدد الألقاب: 11
طالب كشّاف اللاعبين هيو روبرتس إدارة مانشستر يونايتد بالحصول على توقيع اللاعب الويلزي مارك هيوز سَنَة 1978، فحصل الأخير على فرصة الانضمام إلى أكاديمية النادي قبل أن يرتقي إلى الفريق الأول بعد تخرجه من المدرسة صيف العام 1980. ولم يحظى هيوز ببداية موفقة لمسيرته مع اليونايتد، حيث انتظر حتى العام 1983 ليخوض مباراته الأولى نظراً لاعتماد المدرب رون أتكينسون على أسماء ثابتة في الخط الأمامي، لكن موهبة هيوز حجزت له مكاناً أساسياً في الفريق ليسجل 24 هدفاً في موسم 1984ـ 1985 و18 هدفاً في الموسم التالي. وخاض هيوز تجربتيْن قصيرتيْن بعد ذلك مع برشلونة وبايرن ميونخ، لكنه عاد سَنَة 1988 إلى بيته الأول بطلب من المدرب أليكس فيرجسون، لينجح في استعادة تألقه وإحصائياته الهجومية المميزة في 7 مواسم متتالية مع الشياطين الحمر، قبل أن يتنقل بين أندية تشيلسي وساوثامبتون وإيفرتون وبلاكبرن في المواسم الأخيرة من مسيرته الطولية. وحقق هيوز 11 لقباً أَثْناء فترتيْه مع اليونايتد، كذلك علي الصورة الأخري وصل رصيده التهديفي مع الفريق الأحمر إلى 163 هدفاً سجلها في 473 مباراة.

ريان جيجز
سنة التخرّج: 1990
عدد المواسم مع اليونايتد: 24
عدد الألقاب: 34
التحق الويلزي ريان جيجز بأكاديمية نادي مانشستر سيتي قبل احتفاله بعيده الـ 12 سَنَة 1985، لكنه حظي بإعجاب الصحفي المحلي هارولد وود الذي كان موظفاً في ملعب أولد ترافورد في الوقت نفسه، والذي نقل إعجابه إلى المدرب الأسطوري أليكس فيرجسون. وفي 29 نوفمبر من العام 1987، قام فيرجسون شخصياً بزيارة منزل عائلة جيجز، وحصل في تلك الليلة على توقيع ريان الذي انتقل إلى أكاديمية الشياطين الحمر، قبل أن يتم تصعيده بعد 3 أعوام إلى الفريق الأول. وأمضى النجم الويلزي مسيرته بأكملها مع اليونايتد، حيث مثّل الفريق الأحمر في 24 موسمٍ حتى اعتزاله سَنَة 2014، وقد تحوّل في تِلْكَ الفترة إلى ركيزة أساسية في الجيل الذهبي الذي قاده المدرب فيرجسون. وارتدى جيجز قميص اليونايتد في 963 مباراة في جميع المسابقات المحلية والخارجية، وقد ساهم في قيادة الفريق نحو الانتصار بـ 34 لقب، من بينها لقب دوري أبطال أوروبا عاميْ 1999 و2008.

جاري نيفيل
سنة التخرّج: 1992
عدد المواسم مع اليونايتد: 19
عدد الألقاب: 20
بعد تخرجه من المدرسة سَنَة 1991، انضم الظهير الأيمن الإنجليزي جاري نيفيل إلى أكاديمية مانشستر يونايتد، وحصل فوراً على شارة قيادة فريق الناشئين الذي تُوّج بلقب كأس إنجلترا في العام التالي. واختار المدرب أليكس فيرجسون استدعاء نيفيل إلى فريقه الأول سَنَة 1992، لينضم إلى قائمة طويلة من اللاعبين الصاعدين الذين عوّل عليهم المدرب الأسكتلندي الأسطوري لبناء فريقٍ طغت عليه العناصر الشَّبابِيَّةُ. وخاض نيفيل مباراته الرسمية الأولى مع اليونايتد في شهر سبتمبر من العام 1992، وكانت مواجهة مع نادي توربيدو موسكو الروسي في كأس الاتحاد الأوروبي، قبل أن يتحوّل في موسم 1994ـ 1995 إلى خيار أساسي لمركز الظهير الأيمن بعد إصابة اللاعب بول باركر. واتخذ نيفيل قراره بالاعتزال سَنَة 2011 بعدما أمضى 19 موسماً مع اليونايتد، وبعد مسيرة حافلة حقق خلالها 20 لقباً.

بول سكولز
سنة التخرج: 1993
عدد المواسم مع اليونايتد: 20
عدد الألقاب: 25
بدأ نجم خط الوسط السابق بول سكولز بالحصول على حصص تدريبية في أكاديمية مانشستر يونايتد فِي غُضُون أن كان في الـ14 من العمر، وتخرّج منها نحو الفريق الأول سَنَة 1993، لكنه انتظر حتى 21 سبتمبر من العام التالي ليخوض مباراته الرسمية الأولى، والتي شهدت تسجيله لهدفيْ الانتصار في مرمى بورت فيل في كأس الرابطة الإنجليزية. ونجح سكولز في تقديم أوراق اعتماده فِي غُضُون موسمه الأول مع الشياطين الحمر مع تسجيله لـ 7 أهداف في 25 مباراة شارك فيها، قبل أن يتحول في موسم 1995ـ 1996 إلى ورقة أساسية في حسابات المدرب أليكس فيرجسون. وأمضى سكولز مسيرته بأكملها في أولد ترافورد، حيث حصد أَثْناء مواسمه الـ20 مع اليونايتد 25 لقباً كان أبرزها لقب الدوري الإنجليزي في 11 مناسبة، ولقب دوري أبطال أوروبا عاميْ 1999 و2008.

دافيد بيكهام
سنة التخرج: 1993
عدد المواسم مع اليونايتد: 11
عدد الألقاب: 13
تأسس النجم الإنجليزي المعتزل دافيد بيكهام في 4 أكاديميات مختلفة قبل أن ينوي مسيرته الاحترفية، حيث دخل إلى أكاديمية ريدجواي روفرز وهو في العاشرة من العمر، قبل محطتيْه في أكاديميتيْ توتنهام وبريمسداون، ووصولاً إلى التحاقه بأكاديمية مانشستر يونايتد سَنَة 1991. وفي العام التالي، نجح بيكهام برفقة زملائه ريان جيجز وجاري نيفيل ونيكي بات وبول سكولز وغيرهم بقيادة اليونايتد للفوز بكأس إنجلترا للناشئين، الأمر الذي منحه فرصة الصعود إلى الفريق الأول وخوض مباراته الرسمية الأولى في 23 سبتمبر من العام 1992، أي بعد أشهر قليلة من إتمامه لعامه الـ17. وارتدى بيكهام القميص الأحمر لفترة دامت 11 سَنَة، وكان خلالها ركيزة هامة في الجيل الذهبي الحديث للشياطين الحمر، حيث تُوج مع اليونايتد بـ 13 لقبا محليا وأوروبيا وعالميا، قبل أن ينتقل سَنَة 2003 إلى ريال مدريد.

المصدر : الرياضية