محمد بن راشد يشهد جانباً من المرحلة الأولى لسباق الدراجات
محمد بن راشد يشهد جانباً من المرحلة الأولى لسباق الدراجات

دبي: أحمد مصطفى

رَأْي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي سباق سيح السلم للدراجات الهوائية.
وتوج الشيخ مروان بن محمد بن حشر آل مكتوم رئيس اللجنة العليا المنظمة للسباق الدراج الإماراتي ماجد الجهوري بالسباق الأول والمخصص للهواة فردي بعد أن حقق المسافة البالغة 128 كم في زمن وقدره 3 ساعات و24 دقيقة و13 ثانية، وجاء خلفه راشد محمد حسن من فريق تريك دبي، وفي المركز الثالث ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ ياسر جمعة البلوشي من فريق بي آر.
ونال صاحب المركز الأول 200 ألف درهم، والمركز الثاني الخامسة عشر0 ألف درهم، فيما أَخَذَ صاحب المركز الثالث 100 ألف درهم، كذلك علي الصورة الأخري توج فريق إكسبو 2020 بالمركز الأول على مستوى الفرق.
وكانت منافسات الفئة الأولى من سباق سيح السلم للدراجات الهوائية انطلقت بمشاركة نحو 60 دراجاً من الهواة المواطنين بدعم ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبجوائز مالية قيمتها 3 ملايين درهم لجميع مراحل السباق الثلاث.
وعبر البطل الإماراتي ماجد الجهوري بطل المرحلة الأولى لفئة الهواة المواطنين عن سعادته بتحقيقه لقب السباق مؤكداً أن مراحل السباق الْمُتَنَوِّعَةُ كانت صعبة للغاية، بداية من شرب المياه مروراً بالأمور الأخرى، وأشار إلى أنه تعرض لشد عضلي بداية من أول 28 كيلومتراً من السباق، حيث سار لمسافة 100 كيلومتر متأثراً بالإصابة، ما تسبب في صعوبة الموقف بالنسبة له في الْكَثِيرُونَ من مراحل السباق، مؤكدا أنه وجد الدعم الكامل من فريقه رابدان.
وفيما يتعلق بطموحه في المرحلة المقبلة، رَسَّخَ أنه مستمر على نفس المنوال في تحقيق المزيد من البطولات والألقاب أَثْناء الفترة المقبلة، خاصة في المرحلة الثانية من سباق السلم، والتي تنطلق الشهر المقبل، لافتاً إلى أن هذا السباق يعتبر من أطول السباقات التي خاضها، حيث كان يتطلب مزيداً من التحمل بجانب الخبرة، في ظل التعرض للشد والتقلصات في القدم، ورَسَّخَ الجهوري جاهزيته للمرحلة المقبلة من السباق، مؤكداً أنه سيتدرب بِصُورَةِ أفضل من أجل السعي لحسمها بجانب المرحلة الأولى التي توج بها.
من ناحيتة ، عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل الشيخ مروان بن محمد بن حشر آل مكتوم رئيس اللجنة المنظمة العليا إن السباق حقق نجاحاً كبيراً في ظل الفعاليات والأجواء الإيجابية التي أقيم خلالها، خاصة في ظل هدوء سرعة الرياح.
ولفت إلى أن متابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي زادت من نجاح الحدث، وأعطت دافعاً معنوياً كبيراً للمشاركين.
ورَسَّخَ رئيس اللجنة المنظمة أن مسافة السباق (128 كلم) كان اختياراً في محله، ولذلك سيتم اعتمادها مبدئياً كمسافة رسمية في سباقي النخبة والمواطنين في يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط المقبلين، مشيراً إلى أن عدد المشاركين بلغ 58 دراجاً من 8 فرق.
وأوضح أن السباق رَأْي منافسة قوية بين كافة المشاركين من البداية، لكن تكتيك أصحاب الخبرة ماجد الجهوري وراشد محمد وياسر جمعة منحهم الأفضلية، ورَسَّخَ أن سباق النخبة الذي يقام 11 يناير المقبل سيكون بِصُورَةِ مختلف وأسرع، نظراً لمشاركة 4 فئات منهم الخامسة عشر دراجاً من أصحاب المراكز الأولى في سباق المواطنين.

«دبي للإسعاف» تؤمن الحدث

عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل خليفة بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، إن المؤسسة اعتادت تأمين الفعاليات والمسابقات الرياضية الكبرى؛ لإظهار الوجه المشرق لإمارة دبي، وتأمين جميع المشاركين فيها، حرصاً على سلامتهم، وأوضح أن تأمين المتسابقين وتغطية المسافة التي قطعها الدراجون والتي تقدر بنحو 128 كم في المرحلة الأولى تمت بأعلى درجات العناية والحرص على سلامة المشاركين، والاستجابة السريعة لأي طارئ.
وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل مدير رئاسة عمليات الإسعاف طالب غلوم طالب إن السباق يعد الأضخم والأكبر في المنطقة، من حيث حجم الجوائز المالية، مما يشجع الكثيرين على الانخراط في فعالياته والاستعداد له والحرص على المشاركة فيه، وهو ما تهدف إليه اللجنة العليا المنظمة للسباق برئاسة الشيخ مروان بن محمد بن حشر آل مكتوم.

عمير الفلاسي: إقامة الحدث على مضمار الدراجات كان صائباً

أثنى عمير بن جمعة الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للمشتريات والتمويل على التميز الكبير الذي حظي به سباق السلم، مؤكداً أن حضور صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، كان محفزاً لجميع الحضور، سواء من المتسابقين أو من كافة الجهات المتعاونة لنجاح الحدث.
ورَسَّخَ ابن عمير أن إقامة الحدث عل مضمار دبي للدراجات كان قراراً صائباً وأنهى الجميع المنافسات بدون أي إصابات أو عوائق تعكر من صفو الحدث الذي أشاد به الجميع.
وأشار ابن عمير إلى أن النسخة الحالية من السباق تطوّرت بِصُورَةِ لافت عن النسخة الأولى، حيث شاهدنا الْكَثِيرُونَ من المستويات المرتفعة للاعبين.
وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل: إقامة السباق في مضمار دبي للدراجات كان صائباً، لأنه مضمار آمن لكل المشاركين، والدليل أن السباق انتهى دون أي مشاكل أو ملاحظات، وحققنا الهدف من إقامته، كذلك علي الصورة الأخري أن عدم حسم الصدارة إلا في الأمتار الأخيرة كان دليلاً على قوة السباق، وأيضاً معدل السرعة كان كبيراً طول المسافة التي تم قطعها.
وأوضح أن السباق المقبل سيكون أقوى، لأنه يضم النخبة من المواطنين والأجانب ولاعبي الأندية، وستكون السرعة أعلى والتكتيك أفضل، ونتوقع أن يكون الحضور الجماهيري أكبر.

مراحل السباق

يقام السباق لمسافة 128 كم على ثلاث فئات، انطلقت الأولى منها يوم أمس الخميس، على أن تقام الثانية يوم 11 يناير/كانون الثاني من العام المقبل، وسيتم تحديد المرحلة الثالثة في شهر فبراير/شباط المقبل، وذلك برعاية شركة مراس، وبالتعاون مع شرطة دبي، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، كذلك علي الصورة الأخري سيكون الناقل الحصري قنوات دبي الرياضية.

المصدر : الخليج