10 جياد تتصارع على جائزة الشوط الرئيسي في ميدان
10 جياد تتصارع على جائزة الشوط الرئيسي في ميدان

دبي: أحمد عزت

يإِسْتَأْنَفَ مضمار ميدان العالمي، سباقاته المثيرة في هذا الموسم، حيث ينطلق اليوم السباق الثالث، الذي يشهد مشاركة 82 خيلاً من أقوى الخيول، ويتضمن الحفل 7 أشواط، مجموع جوائزها المالية مليون و180 ألف درهم، برعاية صحيفة «جلف نيوز» الإنجليزية.

تقام الأشواط السبعة على المسار الرملي، وخصصت جميعها للخيول المهجنة الأصيلة باستثناء الشوط الثاني الذي يشهد عودة الخيول العربية للمضمار الأزرق للمرة الأولى هذا الموسم عبر سباق الفئة الثانية بني ياس، أحد أهم البطولات في الموسم، والفائز بها يتأهل للمنافسة في أكبر السباقات العربية حتى نهاية الموسم، أما الأشواط الستة الأخرى فخصصت للخيول المهجنة الأصيلة، وأبرزها الشوطان الخامس والسابع حيث يشهدان مشاركة نخبة من الخيول عالية التصنيف من النوعية الكرنفالية في تدرج منطقي نحو انطلاق الحدث الدولي الكبير في الأسبوع الثاني من يناير المقبل
وتنطلق بطولة بني ياس للجياد العربية الأصيلة في الشوط الثاني، على مسافة 1400 متر «جروب2»، وتقام في غياب النجم «مثمون» حامل لقب البطولة في العام الماضي، ولذا فإن اللقب يبحث عن بطل جديد من بين الجياد التسعة التي قبلت التحدي على المسار الرملي لعل أبرزها «بيرننج بريز» والذي احتل المركز الثاني في ذات السباق الموسم الماضي خلف «مثمون»، ثم حل ثالثاً في سباق مزرعة الروية «جروب 3» على مسافة الميل، وحظوظه وافرة بإشراف هلال العلوي.
ومن أبزر المنافسين «آر بي تورش» الفائز في مشاركته الأخيرة في أبوظبي في افتتاح الموسم ويشكل خطورة كبيرة، و«أبدل دايلاس» الذي ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ خلفه تاسعاً في ذلك السباق، و«آر بي سو ريتش» الباحث عن فوزه الأول محلياً برغم مشاركته في الْكَثِيرُونَ من سباقات الفئة الأولى.
ويضم السباق الفرس «آر بي مدموازيل» الفائزة بسباق ج3 في أمريكا لكنها أخفقت في أول تجربتين لها محلياً وآخرهما في جوهرة تاج الشيخ زايد بأبوظبي، وربما تساعدها العودة إلى الرمل، ويوجد كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عامً «كاكويت دو بوزول» الذي أخفق في مشاركته الأولى محلياً في جوهرة التاج.
وتنطلق أول أشواط السباق في السادسة والنصف مساءً، ويشهد مشاركة 11 خيلاً تبحث عن فوزها الأول في هذا السباق الذي يمتد لمسافة 1400 متر، وخصص للخيول المبتدئة وتتواصل الإثارة نحو الشوط الخامس الرئيسي المخصص للخيول المهجنة الأصيلة لمسافة 1600 متر «تكافؤ»، والبالغ مَجْمُوعُ جوائزه 190 ألف درهم.
ويشهد الشوط الخامس مشاركة 10 خيول، تتنافس على جائزة جلف نيوز، ويلفت الأنظار منها ثنائي الإسطبل الأحمر «جراند أرجنتير» الفائز هنا على ذات المسافة في الموسم الماضي وحل ثالثاً على مسافة أطول قبل شهر، ورفيقه «جالافانايز» الذي تألق وفاز على ذات المسافة هنا في افتتاح الموسم، كذلك علي الصورة الأخري يبرز كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عامً المصنف الأعلى «نذر» والذي خاض سباقات أعلى مستوى لكنه يحمل أعلى الأوزان.
مصادر الخطر متعددة وتشمل «دايركت مسج» الذي حل خامساً خلف «جالافانايز» ثم رابعاً هنا قبل أسبوعين ومستواه يتطور وخفة الوزن تساعده، وتشمل كذلك «إينوبولد فريند» وهو جواد متمرس ومتماسك لكنه لم يرَبِحَ فِي غُضُون وَقْتُ، وتدفع إسطبلات سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم بالجديد «البيرناثي» في أول تجربة له على الأرضية الرملية.
الفرصة مهيأة كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عامً ل «كروس جرين» الذي حل خارج الميزان في كأس رئيس الدولة (ليستد)، و«هورنسبي» في أول مشاركة له محلياً وأول تجربة على الأرضية الرملية لكنه فائز مرتين في بريطانيا.

الصدارة لحمدان بن راشد

يأتي سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في صدارة بطولة الملاك الخاصة بسباقات ميدان، حيث حلّ في القمة برصيد بطولتين.
وعلى صعيد بطولة المدربين، يتصدّر دووج واتسون في الصدارة برصيد 6 بطولات، وتلاه في المركز الثاني عميد المدربين علي راشد الرايحي، حيث يملك بطولتين بالتساوي مع ساتيش سيمار.
وعلى صعيد بطولة الفرسان، حلّ باتريك دوبس في المركز الأول برصيد 3 بطولات.

صراع محتدم في الشوط السادس

يحتدم الصراع في الشوط السادس (تكافؤ 1400 متر) بين خيول متوسطة التصنيف يلفت الأنظار منها مهران في عمر ثلاث سنوات يشاركان للمرة الأولى محلياً أحدهما يمثل الإسطبل الأحمر «درافتد»، الذي خاض مشاركته الأخيرة بسباق جروب 2 على الرمل في أمريكا وحل فيه سادساً، وممثل إسطبلات جراندستاند «تفاكر»، الذي أحرز المركزين الأول والثاني سبع مرات على الأرضيتين العشبية والاصطناعية، ويخوض هنا تجربة أولى على الرمل.

14 خيلاً تبحث عن الانتصار الأول

تتنافس بالشوط الثالث (مبتدئة 1200 متر) حصة كاملة من الخيول الطامحة لدخول حلبة المتوجين والمؤهلين للمرة الأولى، لعل أقربها للفوز «لوريس» الذي حل ثالثاً خلف «روثنبيرج» هنا في افتتاح الموسم، وينتظر أن يهدي مدربته ماريا ريتشي فوزها الأول لهذا الموسم.
أما «رشان ماينر» فجاء خلفه خامساً في ذات السباق، وكاد «جود جريك» أن يغادر فئة المبتدئة في بريطانيا عندما حل وصيفاً بفارق عنق، لكنه تراجع في تجربته الأولى محلياً بأبوظبي وربما يحتاج إلى مسافة أطول.
ويمكن أن تقف الخبرة بجانب ممثل البحرين «تدوين» ، و«ليب أوف هوب»، وهناك خطورة من«باليوليثيك» الذي يختبر الرمل للمرة الأولى.

1.180.000

رصدت الشركات الراعية لأشواط السباق السبعة، مليوناً و180 ألف درهم كجوائز نقدية للخيول المشاركة في أشواط السباق اليوم موزعة على النحو التالي:
الشوط الأول: الخامسة عشر0 ألف درهم.
الشوط الثاني: 180 ألف درهم.
الشوط الثالث: الخامسة عشر0 آلاف درهم.
الشوط الرابع: الخامسة عشر0 ألف درهم.
الشوط الخامس: 190 ألف درهم.
الشوط السادس: 170 ألف درهم.
الشوط السابع: 190 ألف درهم.


صراع متجدد بين «دباشي» و«جارف»

يشهد الشوط الأخير (تكافؤ 2000) صراعاً متجدداً بين «دباشي» و«جارف» الأول والثاني على ميدان في سباق أقيم على ذات المسافة قبل أسبوعين، غير أن فارس الإسطبل الأحمر بات دوبس آثر قيادة «آكتيف سبريت» عوضاً عن «دباشي» الذي أنتصر عليه هنا، خاصة وأن «آكتيف سبريت» يعد جواداً قوياً وهزم «غالافانايز» هنا الموسم الماضي.
وتدفع إسطبلات جبل علي بوصيفة أوكس الإمارات (جروب3) المهرة «ميدنايت شوكا»، التي حلت خارج الميزان بسباق داربي الإمارات (جروب2) في مشاركتها الأخيرة وهو مستوى يؤهلها للفوز هنا بسهولة إن كانت جاهزة، كذلك علي الصورة الأخري تدفع بالجواد «بلف» في ثالث تجربة له بميدان، وكان فوزه الوحيد محلياً ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ في جبل علي، أما «تريني فورس» فتألق في افتتاح الموسم مسجلاً انتصاره الثاني على ذات المضمار والمسافة وسيكون خطراً بالفعل.
كذلك علي الصورة الأخري أن حامل الوزن والتصنيف الأعلى «الزراف» خاض مشاركة وحيدة محلياً حل فيها ثالثاً خلف «شمال نبراس» بأبوظبي وفرصته كبيرة، ويكتمل الصف بمشاركة «سنو سكوال» و«ترايد آند ترو» و«انتركونيكشن» وجميعها قادرة على مُبَاغَتَة خصومها.

ميدان على أهبة التمرينات بكافة الأستعداد

أكملت رئاسة مضمار ميدان استعداداتها لتنظيم السباق الثاني بما يليق بأهمية ومكانة المضمار.
وقامت الإدارة بتجهيز جميع المرافق والخدمات لاستقبال الحشود الجماهيرية، وتوفير كل سبل الراحة والتسهيلات الممكنة، لاسيما وأن السباق يتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني ال46، ويوم الشهيد.
وحرصاً على أهمية إنجاح السباق جماهيرياً، استكملت رئاسة المضمار ترتيباتها اللازمة عبر تسخير كل الخدمات والمرافق؛ لضمان سبل الراحة للجمهور وقضاء يوم عائلي، يجعل من هذا اليوم حدثاً مميزاً وممتعاً.

«موسر» يتحدى «أولوايز ويلكم» في الرابع

يتنافس عدد كبير من خيول الحلقة الوسطى في التكافؤ في الشوط الرابع (تكافؤ 1400 متر)، يتقدمها الأول والثاني في سباق سابق بميدان؛ لكن على مسافة أقصر «موسر» و«أولوايز ويلكم» وكلاهما يتحمل مسافة أطول، ويحمل وزناً أعلى مما حمله في المرة السَّابِقَةُ وربما يترك أثره فيهما، خاصة في ظل وجود الجديد «دبليت» الفائز بمشاركتيه الأخيرتين على ذات المسافة في ابسوم، بريطانيا، ويختبر الأرضية للمرة الأولى.
أما المهر «أروواي» فلفت الأنظار إلى قدراته في مشاركته الأولى محلياً، وحقق فوزاً مقنعاً بسباق مبتدئة على المسافة الدنيا بجبل علي ما يؤهله لعرض متميز في ميدان.
أما «سنتيريفوجال» فلديه نتائج مميزة على ذات المسافة بميدان، ويشكل خطورة رغم أنه يحمل الوزن الأعلى، فيما يستند «جيرفايس» إلى النتائج الباهرة التي حققها خارج الدولة ويتطلع لأداء أفضل، بجانب «دوجال» الرابع بجبل علي في مشاركته السَّابِقَةُ، و«تيكت هولدر» الرابع خلف «موسر» هنا قبل أسبوعين، فيما يخوض «وسام» تجربته الأولى محلياً لكن مستواه كان رائعاً خارج الدولة.

المصدر : الخليج