دوري جوال الممتاز السلوي..غزة الرياضي يحقق انتصاراً على خدمات المغازي
دوري جوال الممتاز السلوي..غزة الرياضي يحقق انتصاراً على خدمات المغازي
رام الله - دنيا الوطن - محمد حجاج
اقتنص غزة الرياضي انتصارا غاليا ومثيرا من خصمه خدمات المغازي في اللقاء الذي أقيم على صالة سعد صايل بغزة, ضمن منافسات الجولة العاشرة من دوري جوال غزة الممتاز بكرة السلة بنتيجة 96/87، وهي الجولة قبل الأخيرة من دوري جوال حيث يشارك 11 فريقا في البطولة.

وقدم جميع لاعبين العميد أقوى مبارياتهم في بطولة الدوري بعد البداية المتعثرة؛ إلا أن نجوم غزة الرياضي استحقوا الانتصار عن جدارة واستحقاق في ظل العروض المميزة التي قدمها الفريق أَثْناء الجولات الثلاث السَّابِقَةُ.

انطلق الربع الأول قوياً بين الفريقين وتناقل اللاعبون الهجمات التي افتتحها لاعب المغازى موسي موسي، ليبدأ جميع لاعبين العميد في فرض سيطرتهم على مجريات اللقاء عبر شادي الباز، محمد عاشور، جمال أبو كميل، ضياء سكيك ومعاذ الطهراوى من أَثْناء التنوع في تنظيم الهجمات سواء عبر ثلاثيات الباز والطهراوى؛ واختراقات عاشور،والدور الدفاعي الذي نجح فيه أبو كميل وسكيك، في المقابل استعاد المغازى توازنه في اللحظات الأخيرة وبدأ محمد أبو غزالة ومعتز خريس ومنذر ريان وكامل مصلح في تسجيل النقاط الذي انتهي لصالح العميد بـ 22/20.

حافظ الرياضي على توازنه في الربع الثاني مع دخول الثنائي محمد الوحيدي ويوسف المحلاوي، في المقابل استعاد الكابتن أسامة ريان بنجومه إدريس وريان ريان؛ إلا أن ثلاثيات غزة الرياضي أرهقت المغازى الذي حاول استغلال مهارة وسرعة الثنائي ريان للحفاظ على فارق النقاط الذي انتهي لصالح العميد بـ 30/25.

وكانت قمة الإثارة بين الفريقين في الربع الثالث الذي رَأْي تألق لاعب العميد محمد عاشور بتسجيله عددا كبيرا من الرميات الثلاثية التي أربكت المغازى، إلا أن الأخير استعاد نفسه في اللحظات الأخيرة واستغل الأخطاء التي وقع بها جميع لاعبين العميد ليخطف النتيجة لصالحه بـ 24/20.

استمرت الإثارة والندية بين الفريقين في الربع الرابع الذي استغله العميد بعد حصول ثنائي المغازي موسي موسي ومنذر ريان على الأخطاء الخمسة؛ لينجح اللاعبون في تسجيل النقاط رغم محاولات المغازي؛ لينتهي لصالح العميد بـ 24/18.

أدار اللقاء/ الدولي حسين حمدان، أحمد القاضي، مؤمن الجربة،والمسجل سامي البحيصي،والميقاتي عاطف المسلمي، وميقاتي 24 أحمد زعرب.

المصدر : دنيا الوطن