بعد اعتدائه على محلل تلفزيوني.. عقوبة قاسية بحق رئيس ناد سويسري
بعد اعتدائه على محلل تلفزيوني.. عقوبة قاسية بحق رئيس ناد سويسري
أصدرت لجنة الانضباط في رابطة الدوري السويسري، الخميس، عقوبة قاسية بحق رئيس نادي سيون السويسري كريستيان كونستانتين، لضربه محللا تلفزيونيا بعد نهاية إحدى المباريات.

وتعرض رئيس نادي سيون لعقوبة الحرمان من دخول الملاعب لمدة 14 شهراً وذلك بعد اعتدائه في 21 أيلول/سبتمبر الماضي على المدرب السابق للمنتخب رولف فرينغر، الذي كان متواجدا على حدود الملعب والذي يعمل محللا لقناة "تيلي كلوب" الناقلة للمباراة مباشرة.

وجَلأَ في غضون ذلك المشاهد كونستانتين وهو يصفع فرينغر الممدد على الأرض. وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل فرينغر لوسائل إعلام إن كونستانتين ضربه عدة مرات قبل اللقطة التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي.

وارتأت لجنة الانضباط في رابطة الدوري السويسري أن "السلوك العنيف لكريستيان كونستانتين تجاه رولف فرينغر، الذي لم ينفه المعني بأي صُورَةِ من الأشكال، يشكل انتهاكا لقواعد الانضباط التي يجب أن يطبقها أي شخص يمارس مسؤولياته في ناد لكرة القدم، ومن باب أولى عندما يتعلق بالرئيس".

وحكم على كونستانتين "الذي انتهك على نحو خطير جداً قواعد الانضباط للرابطة" بالمنع من دخول الملاعب (ملعب، غرف ملابس، منصة) لمدة 14 شهراً في مباريات الدوري، الكأس ومباريات منتخب سويسرا. كذلك علي الصورة الأخري تم تغريمه بمبلغ 100 ألف فرنك سويسري (103 آلاف دولار أميركي).

ويمكن للرئيس الجدلي أن يستعيد هذا القرار في مهلة خمسة أيام، لكن الاستئناف لن يعلق منعه من دخول الملاعب بحسب قرار الرابطة.

وفتح تحقيق كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عامً بشأن ابنه بارتيليمي كونستانتين المدير الرياضي في النادي.

                                          

المصدر : عربي 21