احذر.. أمامك حفريات
احذر.. أمامك حفريات

في حركة مرورية سلسلة لطرقات شرق الرياض، وازدحام أقل من المعتاد، توافدت آلاف الجماهير عصر أمس إلى ملعب الملك فهد الدولي، والذي احتضن مواجهة فريقي الهلال والعين الإماراتي، ضمن إياب الدور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا، وقد شهدت الشوارع والساحات المحيطة بالملعب اصطفاف باعة الشالات والأعلام فِي غُضُون وقت مبكر، فضلًا عن الباعة المتجولين، وأكشاك الطعام، والمصليات المتنقلة، وفي ظل هذا التوافد الجماهيري الكبير، لم يعكّر صفو تِلْكَ المشاهد سوى أَغْلِبُ الحفر في أرصفة الساحات المؤدية إلى شبابيك التذاكر في الملعب، وتأخر وصول المياه الباردة المخصّصة للجماهير حتى وَقْتُ المغرب.

الطرق سالكة إلى الملعب

على غير العادة، لم تشهد الطرق المؤدية إلى ملعب الملك فهد الدولي عصر أمس أي ازدحام مروري.
واتسمت الطرق المؤدية إلى الملعب بالســـلاسة، مع وجود تنظيم كبير من الدوريات المرورية التي تواجدت فِي غُضُون وقت مبكر فِي غُضُون عصر أمس.

إغلاق بوابات الملعب

في السنــوات الثلاث الأخيرة، شهـــدت المناطق المحيطة بملعب الملك فهد الدولي وجود العـديد من الحفريات؛ بسبب مشـاريع المترو، وتصريف السيـول في شرق الرياض، وأدى ذلك إلى إغلاق أَغْلِبُ بوابات الجماهيـر في الملعب، حيث امتدت تِلْكَ الحفريات إلى داخل الملعب حتى رصيـف المشاة المؤدي إلى شباك التذاكر، وقد كان من الممكن أن يؤدي ذلك إلى ضرر بالجماهير لا سمح اللـه، في ظل وجود مهمة كهذه وتوافد جماهيري كبير لحضورها.

توزيع بروشورات

استغل الاتحاد الآسيـوي لكرة القدم تواجد عدد كبير من موفدي وسائل الإعلام في المركز الإعلامي لملعب الملك فهد الــدولي أمس، والذي احتـضن مواجهــة فــريقي الهـــلال والعين الإماراتي.
ووزع ممثليه بروشورًا لمنافسات المسابقة، تضمن الأرقــام التي حقـقـتـهـا الفرق حتى دور الثمانيـــة، ومسيرتها أَثْناء البطولة، وأبرز اللاعبين والهدافين، والملاعب التي احتــضنت المنافسات.

طوابير على المنافذ

على الرغم من الأنباء التي وردت أمس للجماهير عن نفاد تذاكر مباراة الهلال والعين من منافذ البيع في ملعب الملك فهد الدولي، إلا أن البيع استمر في المنافذ المخصصة داخل الملعب، وازدحمت شبابيك بيع التذاكر بالجماهير في طوابير فِي غُضُون وقت مبكر عصر أمس؛ أملًا منها في الحصول على التذاكر قبل نفادها.

بيع الشالات والأعلام

شهدت الساحات والطرقات المحيطة بملعب الملك فهد الدولي الذي احتضن مواجهة فريقي الهلال والعين، تواجد عدد كبير من باعة الأعلام والشالات، وكان جلّهم من الأطفال وصغار السن، فضلًا عن أَغْلِبُ الباعة الذين افترشوا "بُسُطَهم" في ساحات الملعب الداخلية والخارجية.

باعة أكشاك ومطاعم

لم تكن الأكشاك الثابتة هي الوحيدة التي تواجدت في ملعب الملك فهد الدولي، الذي أقيمت عليه مباراة الهلال والعين، حيث تواجد عدد كبير من سيارات الأطعمة والمشروبات المتنقلة، بالإضافة إلى الباعة المتجولين الذين تواجدوا في المدرجات بين الجماهير.

المصدر : الرياضية