الأهلي ينشد بطاقة التأهل أمام بيرسبوليس الإيراني
الأهلي ينشد بطاقة التأهل أمام بيرسبوليس الإيراني

يتطلع الأهلي إلى حجز مقعده في الدور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا عندما يستضيف بيرسبوليس الإيراني مساء اليوم الثلاثاء على استاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة في أبوظبي. وكانت الإياب التي أقيمت في مسقط، قد قَامَتْ بالأنتهاء بالتعادل 2-2، بعد أن كان الأهلي متقدما بهدفين نظيفين حتى آخر عشرين دقيقة استقبل خلالها هدفين وفرط في فوز كان في متناول يديه. ويدخل الأهلي المباراة بأكثر من فرصة لتحقيق هدفه، فهو يحتاج إلى الانتصار أو التعادل السلبي أو التعادل بهدف لمثله لضمان التأهل، بينما التعادل بهدفين لمثلهما سَوْفَ تَقْوَدُ المباراة لوقت إضافي لتحديد هوية المتأهل. أما الفريق الإيراني فهو مطالب بالفوز بأي نتيجة أو التعادل بأكثر من هدفين لبلوغ الدور قبل النهائي.

image 0

وعطفا على مستوى الفريقين في المباراة السابقة، فإن كفة الأهلي تبدو هي الأرجح في ظل الأسماء الكبيرة، التي يضمها في مختلف الخطوط، وسيكون الأقرب لحسم المباراة ولكن الفريق الإيراني لا يمكن الاستهانة به، وربما يحقق المفاجأة ما لم يتعامل الأهلي ومدربه الأوكراني سيرجي ريبروف مع المباراة بواقعية.

وتأهل الأهلي لهذا الدور بعد أن حل وصيفا في المجموعة الثالثة برصيد 11 نقطة جمعها من 3 انتصارات وتعادلين وخسارة وحيدة، وفي ثمن النهائي تأهل على حساب الأهلي الإماراتي بعد تعادله ذهابا 1-1 في جدة والفوز إيابا 3-1 في دبي، بينما تأهل بيرسبوليس لهذا الدور كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام بعد أن احتل مركز الوصافة في المجموعة الرابعة برصيد 9 نقاط جمعها من انتصارين و3 تعادلات وخسارة واحدة، وفي ثمن النهائي تأهل على حساب لخويا (الدحيل) القطري إثر تعادله ذهابا بدون أهداف في طهران والفوز إيابا 1-0 في الدوحة.

ويبرز في صفوف الأهلي مجموعة من اللاعبين الدوليين والأجانب أمثال محمد العويس ومعتز هوساوي وسعيد المولد وحسين المقهوي وسلمان المؤشر وتيسير الجاسم وعبدالفتاح عسيري والمصري محمد عبدالشافي والبرازيلي ليوناردو سوزا والسوري عمر السومة، في حين يبرز في صفوف الفريق الإيراني سيد جلال حسيني ومحمد انصاري وشوروش رافعي ووحيد أميري ومحسن مسلمان ومهدي طارمي.

image 0

الأهلي يسعى إلى نصف النهائي الثاني

يسعى الأهلي إلى الاستفادة من النتيجة الإيجابية التي حقّقها في مباراة الذهاب عندما يواجه نادي بريسيولس الإيراني في إياب دور الثمانية من دوري أبطال آسيا لكرة القدم، على ملعب محمد بن زايد في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

وتبدو معنويات كتيبة المدرّب الأوكراني سيرخي ريبروف مرتفعة للغاية بعد عودة اللاعبين الدوليّين الثمانية إلى صفوف الفريق، ومساهمتهم في تأهل الأخضر السعودي إلى نهائيات كأس الدول العالمية لكرة القدم صيف العام القادم في روسيا، بالإضافة إلى عودة نجم الفريق الأول السوري عمر السومة إلى الفريق بمعنويات مرتفعة، وذلك بمساهمته في وصول منتخب بلاده إلى الملحق القاري لمواجهة استراليا.

ولم يسبق للأهلي التواجد في دور نصف النهائي من بطولة عصبة الأبطال سوى مرّة واحدة وكانت في سَنَة 2012 والتي عبر من خلالها إلى النهائي وخسارته للقب أمام أولسان الكوري، حيث يسعى لأن يتواجد في الدور نصف النهائي من ذات المسابقة للمرّة الثانية بنظامها الجديد.

image 0

الاهلي يتسلح بالمعنويات (اليوم)

«العقيد» يسعى لتحطيم رقم سيموس

يخطط مهاجم الأهلي وهدافه، السوري عمر السومة، ليكون الهداف التاريخي لفريقه في دوري أبطال آسيا، خصوصا أن حظوظ الأهلي تبدو وافرة للوصول إلى أبعد نقطة ممكنة. وبات اللاعب الملقب بـ«العقيد»، الذي سدد 12 هدفا في البطولة الآسيوية على بعد هدفين فقط لمعادلة رقم مهاجم الأهلي السابق البرازيلي فيكتور سيموس، الذي سدد في دوري أبطال آسيا 14 هدفا، وتبدو حظوظ السومة وافرة لتحطيم هذا الرقم سواء في النسخة الحالية أو النسخة المقبلة. ويسعى السومة الذي تخطت أهدافه حاجز المائة جول مع الأهلي فِي غُضُون انضمامه إلى صفوفه سَنَة 2014 إلى مواصلة تخصصه في شباك الفرق الإيرانية، لاسيما أنه سدد في جميع الفرق التي واجهت فريقه، إذ سدد هدفين في مرمى تراكتور سازي في دوري المجموعات، وهدفين في مرمى نقط طهران في ثمن النهائي لنسخة 20الخامسة عشر، وهدف في مرمى ذوب آهن في نسخة 2016 وهدف في مرمى بيرسبوليس في النسخة الحالية.

«ريبروف».. هل استوعب درس الذهاب؟

تعتبر مباراة الأهلي أمام ضيفه بيرسبوليس الإيراني اختبارا جديدا للمدرب الأوكراني سيرجي ريبروف، الذي لم يوفق في رئاسة مباراة الذهاب التي قَامَتْ بالأنتهاء بالتعادل 2-2 بعد أن كان فريقه متقدما بهدفين دون مقابل. وكانت الجماهير الأهلاوية قد وجهت انتقادات لاذعة للمدرب بسبب تغييراته الخاطئة عندما استبدل نجمي الفريق البرازيلي ليوناردو سوزا والسوري عمر السومة على الترتيب وهو الأمر الذي منح المنافس فرصة الاندفاع للأمام بكامل خطوطه قبل أن ينجح في تعديل النتيجة قبل نهاية المباراة بخمس دقائق.

عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تَعْتَبِرُ البطولة القارية التي بلغ الفريق دورها النهائي عامي 1985 و2012، هدفا رئيسا لدى كل الأهلاويين، خصوصا بعد أن كسر فريقهم عقدة بطولة الدوري وتوج باللقب بعد غياب دام أكثر من 30 عاما، ولهذا يأملون أن يستثمر المدرب العناصر الدولية والأسماء الأجنبية المميزة، التي تزخر بها صفوف الفريق وتوظيفها بالشكل السليم لتحقيق الهدف المنشود، الذي يطارده فريقهم فِي غُضُون 33 عاما.

image 0

image 0

مدرب الأهلي الأوكراني ريبروف (النادي الأهلي)

شعار «الخطوط » يزين قمصان الأهلي

ستكون مباراة الأهلي أمام بيرسبوليس الإيراني مساء اليوم هي الأولى للفريق، التي يظهر خلالها بقمصان تحمل شعار «الخطوط الجوية السعودية» الراعي الرسمي الجديد. وكانت رئاسة النادي قد وقّعت عقدا مع الخطوط السعودية لمدة ثلاث سنوات، وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل الأمير فهد بن خالد رئيس النادي أَثْناء المؤتمر الصحفي، الذي أقيم خَلْف تدشين عقد الرعاية «إن ناديه اعتاد أن يكون متميزا في كل شيء، وكان ولا يزال نادي المبادئ والقيم». وأضاف «اليوم يإِسْتَأْنَفَ الأهلي تميزه، بعد رعاية الخطوط الجوية السعودية للنادي، إذ أننا نفخر بالناقل الأكبر في وطننا، نفخر بالخطوط السعودية التي دأبت على الاهتمام بالرياضة والرياضيين، خاصةً رعاية المنتخب».

وكشف الأمير أن عقد الرعاية يتضمن مميزات كثيرة، سوف تقدمها الخطوط السعودية للأهلي، في الجوانب الرياضية والاجتماعية والنقل الجوي، إلى جانب إقامة الكثير من الفعاليات المشتركة بين الطرفين، للاستفادة من جماهيرية الأهلي العريضة.

image 0

الخطوط السعودية تزين القميص الاهلاوي (اليوم)

المصدر : صحيفة اليوم