الأهلى خطفنى من بنفيكا.. وجاهز لتمزيق شباك المنافسين
الأهلى خطفنى من بنفيكا.. وجاهز لتمزيق شباك المنافسين
 >>جاهز للمشاركة فى أى مكان.. حلمى اللعب فى كأس الدول العالمية للأندية رَسَّخَ ماهلامبى أنه سعيد جدًا بالتوقيع للأهلى وشعر أنها بداية جديدة فى مشواره الكروى فى النادى الأكبر داخل قارة إفريقيا، متمنيًا أن يقدم مشوارًا جيدًا مع الأهلى، مؤكدًا أن طموحًا بالاحتراف وبداية مشوار حقيقى مع كرة القدم قد بدأ اليوم من توقيعه للأهلى، وعن مفاوضات الأهلى معه، رَسَّخَ أن مفاوضات الأهلى بدأت فِي غُضُون وَقْتُ ماضية، وعادت مؤخرًا لتستكمل وتتم بنجاح، وهذا ما كان يتمناه من البداية، لأنه كان يسعى وبقوة لخوض مشوار احترافى فى نادٍ كبير، موجها الشكر لمسئولى الأهلى الذين أصروا وبقوة على استكمال شوط طويل من المفاوضات مع وكيله وناديه الجنوب إفريقى. وعن لاعبى الأهلى، الذين يعرفهم ماهلامبى، عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل الجنوب إفريقى، أنه لا يعلم أى شىء عن الكرة المصرية ولا يزال فى مرحلة التعارف للأجواء والفرق التى سيلعب أمامها أَثْناء المرحلة المقبلة فى دوري الأضواء المصري، ولكنه يعلم فقط محمد أبو تريكة لاعب الأهلى المعتزل مشيرًا الى أنه الأشهر فى القارة. ورَسَّخَ باكامانى أنه التقى عمرو جمال لاعب الأهلى المعار لبيدفست فى ثلاثة تدريبات، ولكن جمعهما حديث قصير عن الأجواء فى وليس عن الأهلى أو ارتداء الفانلة الحمراء، وأن الأخير تمنى له التوفيق فى حال انضمامه للأهلى. وأشار باكامانى أنه كان يمتلك عدة عروض فى الدورى الجنوب إفريقى أبرزها صن داونز ولكن وكيله فضل أن ينتقل إلى الأهلى وهو من أقنعه بأهمية اللعب للأهلى، وسوف يضيفه هذا الانتقال له فى مشواره مع كرة القدم، مشيرًا إلى أنه كان يملك عروضًا أوروبية من أندية بنفيكا وجلاطة سراى، ولكن تعرضه للإصابة فى وَقْتُ الإعداد مع بداية موسم التعاقدات أبعدتهما عن استكمال المفاوضات معه قبل أن يعود الأهلى مجددًا لحسم الموقف، وأن الاهلى خطفه بعد تجدد مفاوضات بنفيكا للحصول على خدماته. و رَسَّخَ باكامانى، أنه يعلم أن اسمه طويل فى النطق، وهو ما سوف يكون ليس بالسهل على جماهير الأهلى، لذا فإنه يفضل أن يطلق عليه الجماهير اسم «باكا» وهو لقبه فى الدورى الجنوب إفريقى بالإضافة إلى «باكس»، وأنه اجتمع لوقت قليل مع حسام البدرى المدير الفنى للفريق، الذى رَسَّخَ له أنه لاعب مهم وإضافة للفريق وسيكون له دور فى انتصارات الفريق، مشيرًا إلى أنه يتمنى أن يكون على قدر مميز من هذا التحفيز الذى منحه له المدير الفنى، وكذلك زملاؤه الذين قابلهم اليوم ورحبوا به وأنه جاهز لهز شباك المنافسين. وأضاف باكا، أنه شعر وكأنه فى بيته فور دخوله ملعب التتش، وأنه أصبح جزءًا فى هذا الكيان العظيم الأشهر فى إفريقيا من أَثْناء البطولات والجماهيرية الكبيرة، متمنيًا أن يكون التوفيق حليفه فى إحراز الكثير من البطولات مع الأهلى وأنه سوف ينافس الجميع فى القلعة الحمراء، وأوضح أنه يعلم أن الفريق لديه طموح كبير فى إحراز لقب دورى أبطال إفريقيا هذا الموسم، وهو ما يتمنى أن يوفق فيه ويذهب الأهلى لبطولة كأس الدول العالمية للأندية مشيرًا إلى أن الأهلى هو الأجدر باللقب الإفريقى هذا الموسم، مشيرًا إلى أنه يتذكر مواجهتى الأهلى فى دور الـ16 بدورى أبطال إفريقيا، مؤكدًا أن سعيه للفوز وتقديم مستوى مميز فى المباراتين مع بيدفست هو مع جعل مسئولى الأهلى يبدون اهتمامهم بضمه أكثر من مرة وهذا أمر يسعده. وشدد باكامانى أن ثقة مسئولى الأهلى والجماهير فيه تدفعه لتقديم كل ما لديه من مجهود لإثبات أنه على قدر المسئولية، موضحًا أنه يجيد اللعب فى كل المراكز الأمامية بين خطى نصف الملعب والهجوم، ويعشق التهديف فى مرمى المنافسين ويسعى أن ينفذ هذا بما يخدم الفريق فى كل مبارياته، وأتم لاعب الأهلى الجديد: أن رقمه المفضل هو «27»، وهو الرقم الذى خاض به أفضل فتراته فى الملاعب، ولكنه لن ينشغل بأى أمور سوى تقديم عروض مميزة مع الأهلى فقط، وأنه سوف يقود الأهلى للبطولات. وإلى جمهور الأهلى اختتم باكامانى حديثه الأول بعد التوقيع للأهلى، قائلًا: أعلم جيدًا مدى حب الجماهير للأهلى بجنون، وأتمنى أن أكون عنصرًا مميزًا فى سعادة تِلْكَ الجماهير العاشقة لفريقها، وأشكرهم على ترحيبهم الشديد بتوقيعى للأهلى، وهو ما وصلنى من احتفائهم بى اليوم عبر السوشيال ميديا فضلًا عن سعى الآلاف منهم لإرسال رسائل لى قبل التوقيع تحثنى على إنهاء المفاوضات سريعًا.

المصدر : الصباح