مها أبو خلف منارة الاهلي التي تضيء القدس بالفنيات السلوية
مها أبو خلف منارة الاهلي التي تضيء القدس بالفنيات السلوية

استكمالا للاهتمام بالمواهب الرياضية بِصُورَةِ سَنَة والمقدسية بِصُورَةِ خاص نتواصل اليوم تسليط الاضواء على دينمو اهلي القدس بكرة السلة نجمة يشار لها بالبنان والتميز  باللعبة التي عشقتها واحبتها حتى الوله، فكانت الكرة البرتقالية رمز حياتها الرياضية وديمومة عشقها، كيف لا وهي عضو فاعل في مؤسسة ونادي فاعل متميز باللعبة "اهلي القدس".

وردة مميزة في بستان النادي كالياسمين، لاعبتنا مها ابو خلف الدينمو  النابض للفريق النسوي بالنادي والبوصلة التي تتجه اليها لاعبات الفريق في التدريبات والمباريات.

ابو خلف مها تقول: امر رئيسي في حياتي حيث امارسها فِي غُضُون الصغر الى جانب الْكَثِيرُونَ من الالعاب الرياضية لكنني فضلتها على غيرها من الرياضات كوني عشقتها واصبحت تجري في عروقي مجرى الدم في الشرايين.       

وتضيف ابو خلف مها: ساندني والدي ووقف معي والى جانبي فهو لاعب كرة سلة سابق في اهلي القدس وعاش اللعبة في النادي الذي يحتضني فكما احتضن والدي الان يحتضنني والعديد من اللاعبات ، فله كل الشكر والتقدير لفتحه المجال لنا لممارسة موهبتنا الرياضية التي نحب.  

وتقيم مها المستوى العام لكرة السلة النسوية فتقول :  مستواي انا الان اصبح جيد جدا من حيث  الفترة الزمنية التي بدأت فيها ممارسة كرة السلة ، ومستوى القلعة المقدسية النادي الاهلي فهو متميز ومتطور  و رائع  بإدارته و مدربينه خاصة اننا في نادينا القلعة الزرقاء نعتمد  على انفسنا فالنادي معتمد كلي على نفسه  بغض النظر عن عدم وجود إِعَانَة اهلي او رسمي  ورغم الظروف الصعبة ماديا الا اننا  مستمرون بالتدريب والجهوزية للبطولات والمباريات، فالعائق المادي لم يقلل من عزيمتنا اطلاقا في اكمال المسيرة السلوية المظفرة للنادي.    

وتابعت مها ابو خلف : بالنسبة لكرة السلة النسوية تواجهها عدة معيقات في الالتزام بالتدريب لاسباب عديدة مثل وجود دوام عمل او دوام جامعي و تَحْصِيل لدى اللاعبات ما يعيق التزامها بمواعيد التدريب، ونحن في تقدم مستمر باللعبة ونتطور بفضل الاهتمام الكبير من النادي والمدرب غسان دويك الذي لم يبخل علينا اطلاقا في اي معلومة سلوية او رياضية من اجل الوصول بنا الى ارفع مستوى.     

وتتمنى ابو خلف النجاح والتقدم للنادي ولفريقها النسوي ومواصلة تدريباتها حتى تتطور ويكون مستواها الفني والبدني على اتم الجاهزية لتكون لاعبة متميزة وعلى مستوى عال يشرف النادي الذي يحتضني الاهلي.

وتعتبر ابو خلف ان مستوى كرة السلة الفلسطينية  جيد لكن كرة السلة النسوية بحاجة للمساندة اكثر والدعم والوقوف الى جانبها حتى تكون في مكانها السليم.     

وكشفت ابو خلف عن مشاركات لفريقها  في بطولة القدس للناشئات والحصول على المركز الثالث ،وبطولة القدس للزهرات والحصول على المركز الثاني.

وختمت ابو خلف بملاحظة  هامة احبت ايصالها فقالت : انا كلاعبة كرة سلة احب الرياضة السلوية التي امارسها واحب النادي الذي العب فيه واحب  فريقي جدا فهم عائلتي ، واشكر   مدربنا الذي لا يكل ولا يمل من تعليمنا اللعبة باصولها السليمة غسان دويك فهو بمثابة مدرب ووالد لنا جميعا ،وكلي فخر ان دويك مدربي واشكره واثمن جهوده  وتعبه معنا وعلى العطاء  الكبير الذي  يقدمه لنا ، فهو علمنا الصبر والروح الرياضية التي هي اهم امر بالرياضة وان شاء الله نكون عند حسن ظن المدرب والجميع.

المصدر : دنيا الوطن