"الحكاية" تكشف.. خمس أسباب وراء تعاقد الأهلي مع "دويدار"
"الحكاية" تكشف.. خمس أسباب وراء تعاقد الأهلي مع "دويدار"

 

ينهي النادي الأهلي جَمِيعَ الأجراءات ضم أحمد دويدار مدافع فريق سموحة رسميًا أَثْناء الساعات القليلة المقبلة، لينضم بذلك للقلعة الحمراء لمدة ثلاثة مواسم.

 

ولكن لماذا قرر الأهلي ضم دويدار فجأة أَثْناء الميركاتو الصيفي برغم أن هناك أكثر من مدافع في السوق المصري وأصغر منه وأفضل منه في  الوقت الحالي.

 

وترصد "بوابة الحكاية"، أبرز الأسباب وراء ضم دويدار

 

أولًا.. "لاعب مجاني":

ينتهي تعاقد دويدار مع سموحة رسميًا بنهاية الموسم الحالي، ولن يتم قيده وبذلك سيصبح متاحًا للأهلي ويمكنه قيده إفريقيا ولن يدفع فيه النادي أي أموال.

 

ثانيًا.."القائمة الإفريقية":

الأهلي في حاجة سريعة من أجل تدعيم الدفاع بعد إِرْتِحَال حجازي وقرب غلق القائمة الإفريقية التي ستغلق باب التسجيل فيها يوم 5 أغسطس، ولذلك فأن الأهلي يحتاج لصفقة سريعة من أجل تدعيم الخط الخلفي، وبالتالي فأن دويدار أبرز اللاعبين المتاحين.

 

ثالثًا.."خبرة كبيرة":

يمتلك دويدار خبرات كبيرة، وسبق ولعب مباريات كثيرة مع الزمالك في البطولة الإفريقية، والنادي في حاجة لصفقة دفاعية قادرة على ملء الفراغ الذي تركه حجازي بعد انتقاله للدوري الإنجليزي.

 

رابعًا.."وعد البدري":

حسام البدري المدير الفني للأهلي تمسك بضم دويدار بِصُورَةِ رسمي، خصوصًا أنه سبق ووعده بإتمام جَمِيعَ الأجراءات التعاقد معه أَثْناء يناير الماصي.

 

خامسًا.."أزمة مدافعين":

أزمة مدافعين حاليا في ، ولم يصبح هناك المدافع القوي، والأسماء المعروضة على الأهلي أقل بكثير من المستوى المطلوب، خصوصًا أن المدافع الأفضل في مصر كان أحمد حجازي وزميله سعد الدين سمير، وخارج الأهلي لا يوجد سوى محمود عزت ومحمود متولي لاعبا سموحة والإسماعيلي وأنديتهم رفضت بيعهما للأهلي، فيما لازالت هناك مفاوضات مع وادي دجلة لضم محمود علاء.

المصدر : الحكاية