تخبط في «الجبلاية» بسبب إشراك الصفقات الجديدة في الكأس
تخبط في «الجبلاية» بسبب إشراك الصفقات الجديدة في الكأس

كشف عصام عبد الفتاح عضو مجلس رئاسة اتحاد الكرة، عن أن هناك اتجاه للسماح للأندية بقيد لاعبيها بِصُورَةِ طبيعي، أَثْناء الفترة المقبلة.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل «عبد الفتاح»، في تصريحات خاصة لـ«التحرير»، إنّ اتحاد الكرة سيفتح باب القيد للأندية لكنه لن يسمح بإشراك الصفقات الجديدة في كأس ، وواصل بأن اللاعب قد يلعب لناديين في الدوري، لأنه نظام عالمي، لكن في الكأس لايحدث ذلك في أي دولة في الدول العالمية.

ويعقد مجلس رئاسة اتحاد الكرة، برئاسة هاني أبو ريدة، جلسة ودية اليوم الثلاثاء، بمشروع الهدف في السادس من أكتوبر، لمناقشة مواعيد القيد الصيفي. 

وعلمت «التحرير» أن مسئولو اتحاد الكرة اختلفوا حول موعد تدشين باب القيد، حيث يرى البعض ضرورة فتحه بِصُورَةِ استثنائي للأهلي فقط حتى يقيد لاعبيه الجدد قبل ربع النهائي بدوري أبطال إفريقيا، بينما يرى البعض الآخر أن باب القيد لابد أن يفتح لكل الأندية في توقيت واحد بعد ختم بطولة كأس مصر.

في المقابل رَسَّخَ عامر حسين، رئيس لجنة المسابقات باتحاد الكرة، أن لائحة بطولة كأس مصر، لا تمنع أن يلعب لاعب مع فريقين بنفس البطولة، وهو مايتنافى مع تصريحات عصام عبد الفتاح كذلك علي الصورة الأخري هو موضح مسبقًا.

واختتم عامر حسين لـ«التحرير»، أنه في بطولة الدوري مثلًا هناك قيد شتوي، وهناك لاعبين يلعبون في أندية قبل تدشين القيد الشتوي، وينتقلون لأندية أخرى بعده، والاتحاد الدولي يمنع فقط أن يلعب لاعب في 3 أندية أَثْناء موسم واحد، تِلْكَ هي الحالة الوحيدة التي تمثل مخالفة للوائح.

المصدر : التحرير الإخبـاري