"صبحي" روشتة علاج ستوك سيتي
"صبحي" روشتة علاج ستوك سيتي

سلط موقع "جوول يو إي" البريطاني، الضوء على تصريحات المدير الفني لفريق ستوك سيتي بعد إشادته باللاعب المحترف في صفوف فريقه رمضان صبحي، معتبرًا أن الأخير إذا ما واصل أدائه المتميز سوف يتمكن من تأمين مكان دائم له في التشكيلة الأساسية للفريق في الموسم الجديد.

وتابع المدرب من أَثْناء تصريحاته للموقع، أن "صبحي" قد يمثل روشتة علاج لـ"ستوك سيتي، خاصةً إذا ما استمر في تطوير مستواه ليأمن مشاركته بانتظام مع الفريق

وأشار الموقع في تقرير لها، إلى أنه في أعقاب إِرْتِحَال اللاعب النمساوي الصربي الأصل ماركو أرناوتوفينش إلى ويستهام يونايتد، طلب "هيوز" من "صبحي"، البالغ من العمر 20 عاما، بضرورة التركيز على لعبة الساحرة المستديرة والاستعداد للموسم الجديد، مشيرًا إلى أن "صبحي" أبلى بلاء حسنا، لكنه لم يصل بعد للمستوى المطلوب، إلا أنه رَسَّخَ على معرفته بأن لديه المزيد في الفترة القادمة وجميعهم يعرفون ذلك.

ونقل التقرير عن "هيوز"، قوله: "أن اللاعب مر بالكثير في الفترة الأخيرة، خاصةً بعد انشغاله بعقد قرانه، مشيرًا إلى إنه يحتاج الآن للتركيز في لعبة الساحرة المستديرة، والاستعداد للموسم الجديد، إنه يظهر علامات ولمحات جيدة مجددا، لكننا ننتظر منه المزيد".

واستطرد: أن ستوك سيتي يمتلك بديلا جاهزا بالفعل لـ"إرني"، يحتاج فقط أن يحصل على فرصته للتألق، ألا وهو صبحي"، مشيرًا إلى أنه في أواخر أكتوبر الماضي، سدد صبحي"، هدفه الوحيد مع ستوك سيتي في مرمى سوانوي  في المباراة التي شارك فيها بديل من الدقيقة 30 من الشوط الأول من المباراة.

من ناحيتة ، عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل الصحفي البريطاني مارتن سبينكس عن "صبحي": "أن مشجعو رمضان صبحي بالتأكيد قفزوا أمام التلفاز، أو قبلوا شاشات حواسيبهم عندما خطف الأضواء في الدقيقة 55 من المباراة التي شهدت فوزستوك سيتي بثلاثة أهداف مقابل جول".

أردف "سبينكس" مستعرضًا مهارات "صبحي"/ وكيف أنه نجح في "الإفلات" من الخصم قبل تمكنه من اختلاس "نصف ياردة" وإرسال كرة عرضية ومنخفضة نموذجية لأي لاعب منطلق، لكن منافسه أخطأ الكرة وحولها في مرماه.

وواصل بقوله: "صبحي أثبت حقا أن لديه مستقبل مع النادي الإنجليزي، في ظل قوته ومثابرته على الاحتفاظ بالكرة.، إنه في حاجة لتلك الشجاعة للازدهار في بريطانيا".

 يذكر أن "هيوز" سبق أن  صرح بعد المباراة المذكورة  أنه مستمر في سياسة إشراك صبحي بِصُورَةِ تدريجي، وعدم الاستعجال عليه، مشيرًا إلى أنه لاعب السنوات الخمس أو الست القادمة، وينبغي على المتعاملين معه رؤية الصورة من منظور واسع النطاق.

 

المصدر : المصريون