حارس منتخب المكسيك يخضع لعملية جراحية
حارس منتخب المكسيك يخضع لعملية جراحية

عَرَضَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية نادي تولوكا المكسيكي أن حارس مرماه ألفريدو تالافيرا، نجم منتخب المكسيك الأول، سيجري عملية جراحية في الركبة اليسرى، بداعي معانته من إصابة في الرباط الصليبي الداخلي.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل النادي المكسيكي، في بيان له: «بعد عمل الفحوصات الطبية اللازمة، تأكدنا أن حارسنا ألفريدو تالافيرا يعاني من إصابة في الرباط الصليبي، ويتعين خضوعه لإجراء عملية جراحية».

واضطر «تالافيرا»، الذي يكمل عامه الخامس والثلاثين في سبتمبر المقبل، إلى الخروج من فريقه، التي أنتصر فيها «3-1» على منافسه ليون، الأحد، بعد تعرضه للإصابة.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية في المكسيك أن الحارس الدولي سيخضع لإجراء العملية الجراحية، الثلاثاء، بمدينة جوادالاخارا المكسيكية، مما يستدعي غيابه عن الملاعب لفترة تتراوح بين خمسة وستة أشهر.

وسيحل الحارس لويس جارسيا، 24 سَنَةًا، بديلًا لـ«تالافيرا» في حراسة مرمى تولوكا، رغم خبرته المتواضعة.

ويعد «تالافيرا» أحد الحراس الأساسيين في تشكيلة المنتخب المكسيكي، الذي يقوده فنيًا المدرب الكولومبي خوان كارلوس أوسوريو.

ومن المقرر أن يعود «تالافيرا» للملاعب مطلع العام المقبل، للمشاركة في بطولة الدوري المكسيكي، التي تسبق انطلاق مونديال روسيا 2018.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم