كريستيانو رونالدو يرد بقسوة على اتهامه"التهرب الضريبي".. فماذا قال؟
كريستيانو رونالدو يرد بقسوة على اتهامه"التهرب الضريبي".. فماذا قال؟

 رَسَّخَ نجم لعبة الساحرة المستديرة ومهاجم النادي الملكي، البرتغالي الاسطورة رونالدو، بعد مثوله اليوم أمام المحكمة للتحقيق معه في تهمة التهرب الضريبي، إنه "لم يخف أي شيء" و"لم يكن لديه أدنى نية للتهرب من دفع الضرائب".

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل كريستيانو في بيان صدر قبل قليل إن "وزارة المالية الإسبانية تعرف بالتفصيل جميع دخولي، لأننا نسلمها لهم؛ ولا أخفي أي شيء وليس لدي نية للتهرب من الضرائب".

وتابع "أقدم دوما إقرارات الذمة المالية بِصُورَةِ طوعي، لأنني أعتقد أن على الجميع أن يقدموا تِلْكَ الإقرارات وأن يدفعوا الضرائب بناء على الدخول".

وصرح اللاعب البالغ من العمر 32 عاما وصاحب الكرة الذهبية أربع مرات والذي انضم للريال في 2009 "من يعرفونني يعلمون أني أطالب مستشاريي بفعل ذلك بِصُورَةِ سليم لأني لا أريد مشكلات".

وأوضح البيان أن كريستيانو، كان أَثْناء الاستجواب أمام القاضية، مونيكا جوميز فيرير، على مدار ساعة ونصف الساعة "هادئا ومتقبلا الوضع".

وبحسب البيان فإن اللاعب البرتغالي لن يدلي بمزيد من التصريحات حول الموضوع حتى تنتهى العملية.

وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل كريستيانو "هذا وقت عمل القضاء وأنا أؤمن بالعدالة وأتمنى كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أن تفضي عن قرار عادل في تِلْكَ القضية".

وأردف "بهدف تجنب وجود ضغوط غير ضرورية أو المساهمة في وجود محاكمة موازية، قررت ألا أعود إلى الإدلاء بتصريحات حول تِلْكَ القضية".

وأوضح المهاجم أمام القاضية أنه لم ينشئ "كيانا خاصا" لإدارة حقوق الملكية الخاصة بصورته عندما وصل إلى الريال في 2009 وإنما أبقى على المؤسسة التي كانت تدير له تِلْكَ الأمور عندما كان يلعب في إنجلترا بصفوف مانشستر يونايتد.

وأضاف "المحامون الذين أوصاني بهم مانشستر يونايتد أسسوا هذا الكيان في 2004 قبل وَقْتُ طويلة من القدوم إلى إسبانيا، وقد كان هذا الكيان من الأمور المعتادة في إنجلترا، وتم إقرارها من جانب وزارة المالية الإنجليزية وتم الإقرار بأنها قانونية وشرعية".

وأوضح اللاعب أن هذا الكيان هو نفس المؤسسة التي أدارت حقوق الملكية المتعلقة بالأدلة في الفترة ما بين 2010 و2014 وهي المدة الزمنية التي تتهمه فيه النيابة بإنشاء كيان للتهرب من دفع 14.7 مليون يورو "بِصُورَةِ واع ومتعمد".

وتنص عريضة الاتهام على أن "صاروخ ماديرا" تهرب من دفع 1.39 مليون يورو عن سَنَة 2011 ، و1.66 مليون يورو في 2012 و3.20 ملايين يورو في 2013 وأخيرا 8.5 ملايين يورو في 2014.

المصدر : الحكاية